قتلى بهجوم مزدوج لحركة الشباب جنوب مقديشو

آثار انفجار سابق بالعاصمة مقديشو (رويترز)
آثار انفجار سابق بالعاصمة مقديشو (رويترز)

أفاد مصدر أمني صومالي بمقتل خمسة أشخاص بينهم مصور صحفي، في هجوم "انتحاري" مزدوج شنته حركة الشباب المجاهدين على مركز عسكري جنوبي العاصمة مقديشو.

وقالت حركة الشباب في بيانها إن الهجوم تم بسيارتين مفخختين، وأدى إلى وقوع خسائر كبيرة في صفوف القوات الحكومية.

وبحسب البيان فإن الهجوم جرى بسيارتين مفخختين، الأولى استهدفت مدخل المركز العسكري، وبعدها بدقائق اقتحمت سيارة ثانية المركز وانفجرت داخله. وذكرت حركة الشباب أن الهجوم المزدوج أدى لوقوع خسائر كبيرة في صفوف القوات الحكومية، من دون الإشارة إلى إحصائية.

وأكد مصدر أمني لوكالة لأناضول أن الحصيلة الأولية تشير إلى مقتل أربعة عناصر من الجانبين، إضافة إلى مصور كان يعمل لإذاعة صوت الجيش الصومالي.

وفي سياق متصل، أعلنت إذاعة صوت الجيش مقتل 17 من عناصر الشباب المجاهدين وإصابة عشرة آخرين بينهم ناطق باسم الحركة في عملية بإقليم شبيلي السفلي.

وأوضحت تلك الإذاعة أن العملية استهدفت عناصر من الحركة كانوا برفقة سيارة تقل الناطق باسم الحركة علي طيري، في بلدة شام الواقعة بين مدينة أوطيغلي وبلدة بريرى بالإقليم.

المصدر : الجزيرة + وكالات