بالصور.. حشود بالسواد تحتل مطار هونغ كونغ والسلطات تلغي الرحلات

المتظاهرون ارتدوا ملابس سوداء واحتلوا صالات مطار هونغ كونغ (غيتي)
المتظاهرون ارتدوا ملابس سوداء واحتلوا صالات مطار هونغ كونغ (غيتي)

تصاعدت حدة الاحتجاجات المناهضة للحكومة في هونغ كونغ والمطالبة بتنحي رئيسة الحكومة وإلغاء مشروع قانون يسمح بتسليم مشتبه بهم إلى الصين لمحاكمتهم، حيث امتلأ مطار المدينة بحشود غفيرة من المتظاهرين، مما دفع السلطات لإلغاء جميع الرحلات.

وامتلأت باحات الوصول في المطار بالمتظاهرين الذين رحبوا بالمسافرين القادمين بشعار "ناضلوا مع هونغ كونغ، ناضلوا من أجل الحرية".

وارتدى غالبية المتظاهرين اللون الأسود الرمزي، واعتمروا الخوذات ووضعوا الأقنعة الواقية من الغاز، بينما أضاف كثيرون منهم أداة جديدة عبارة عن ضمادة على العين أو ربطة رأس، تكريما لامرأة أصيب وجهها بشكل بالغ مساء أمس الأحد خلال مظاهرة.

وأصيبت المرأة بمقذوفات أطلقتها الشرطة، في حين سرت شائعات أنها فقدت بصرها. وبسرعة، انتشرت بين المحتجين صور لها بينما كانت ملقاة على الأرض والدماء تنزف من وجهها، كما رفعت صورتها أيضا على لافتات داعية إلى مظاهرات جديدة وتحمل شعار "العين بالعين".

وكتب متظاهر على لافتة "شرطة هونغ كونغ تقتلنا"، في حين كتب آخر "هونغ كونغ لم تعد آمنة". وباللغتين الإنجليزية والصينية كتب متظاهرون باللون الأحمر على جدران المطار وأعمدته وبواباته شعار "العين بالعين".

وبدأ المتظاهرون يوم الجمعة الماضي اعتصاما سلميا لثلاثة أيام في المطار، حيث عملوا على توزيع مناشير تعريفية عن تحركهم بين المسافرين القادمين.

غير أن مشهد الاثنين كان مختلفا تماما واتصف بالازدحام الشديد، فباتت هناك حاجة إلى 15 دقيقة للتنقل بين الطابقين العلوي والسفلي حيث باحة الواصلين.

وبعد الظهيرة، بدأت متاجر الباحة بالإقفال، بينما وزع متطوعون الماء والغذاء على المتظاهرين الذين كان أغلبهم من الشباب.

وبدت علامات الدهشة على القادمين. بعضهم كان يمر سريعا من أمام مقدمي المعلومات عن الحراك المؤيد للديمقراطية، بينما كان آخرون يتوقفون لإلقاء نظرة على الملصقات والأعمال الفنية في الباحة وللحديث مع المتظاهرين.

وأعلن مطار هونغ كونغ إلغاء جميع رحلاته، وألقت السلطات باللوم على المتظاهرين في تعطيل العمل بواحد من أكثر مطارات العالم زحاما.

وقالت شرطة هونغ كونغ في مؤتمر صحفي إن بعض المتظاهرين من بين خمسة آلاف ناشط يحتلون صالة الوصول بالمطار لليوم الرابع على التوالي انتقلوا إلى منطقة المغادرة وتسببوا في تعطل العمليات، لكنها أحجمت عن الإفصاح عما إذا كانت ستتحرك لإبعاد المتظاهرين.

وقالت سلطات المطار في بيان "العمليات في مطار هونغ كونغ الدولي تعطلت بشدة.. ألغيت كل الرحلات.. يُنصح الركاب جميعا بالمغادرة في أسرع وقت".

ودفعت الاحتجاجات التي تزداد عنفا هونغ كونغ التي تحكمها الصين إلى أخطر أزمة منذ عقود، وشكلت أحد أكبر التحديات الشعبية التي واجهت الرئيس الصيني شي جين بينغ منذ أن تولى السلطة في عام 2012.

وبدأت الاحتجاجات اعتراضا على مشروع قانون يسمح بتسليم مشتبه بهم إلى الصين لمحاكمتهم، لكنها اتسعت لتسلط الضوء على شكاوى أخرى، وحظيت بدعم كبير. واعتقلت الشرطة أكثر من 600 شخص منذ بدء الاضطرابات قبل أكثر من شهرين.

المصدر : وكالات