في يومهم العالمي.. الشباب يردون على السيسي: بين السجون والقبور

السيسي تحدث في تغريدته عن استمرار دعم الدولة للشباب (رويترز)
السيسي تحدث في تغريدته عن استمرار دعم الدولة للشباب (رويترز)

انتقد عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تغريدة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حول الشباب بمناسبة يومهم العالمي، وتحدثوا عن الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها في مصر، فضلا عن اعتقالات بالآلاف منهم داخل السجون.

وقال السيسي في تغريدته "في اليوم العالمي للشباب.. أتوجه بتحية تقدير واعتزاز لشباب مصر المتحمس الواعد الذي يُثبت يومًا بعد يوم أنه سر قوة وحيوية أمتنا العظيمة، وأؤكد على أن الدولة المصرية عازمة على الاستمرار في دعم شبابها وإعدادهم بالشكل الذي يُحقق بهم مستقبلا أفضل لمصرنا العزيزة".

وجاءت ردود الفعل من رواد مواقع التواصل لتفند ما قاله السيسي بشأن الطريقة التي تتعامل بها الدولة مع الشباب، وذكروا العديد من المشكلات التي يعاني منها الشباب المصري وأبرزها البطالة والأوضاع المعيشية الصعبة في ظل غلاء الأسعار والضغوط الاقتصادية، بينما تحدث آخرون عن الشباب المعتقلين في سجون النظام الذين يقدر عددهم بعشرات الآلاف.

ويحتفل العالم يوم 12 أغسطس/آب من كل عام باليوم العالمي للشباب، الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1965 ليمثل الشباب السلم والاحترام المتبادل والتفاهم بين الشعوب.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2009، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار بإعلان السنة الدولية للشباب ابتداءً من 12 أغسطس/آب 2010.

المصدر : الجزيرة