انتهاء الجولة الثامنة من المفاوضات.. لا اتفاق نهائيا بين واشنطن وطالبان

مفاوضات الدوحة ناقشت قضايا عدة من أهمها سحب القوات الأجنبية من أفغانستان (رويترز)
مفاوضات الدوحة ناقشت قضايا عدة من أهمها سحب القوات الأجنبية من أفغانستان (رويترز)

نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد أن الجولة الثامنة من المفاوضات بين طالبان والولايات المتحدة انتهت ليلة أمس في العاصمة القطرية الدوحة.

ووصف مجاهد المفاوضات بالبناءة والطويلة، مشيرا إلى أن كلا الطرفين سيتشاوران مع قياداتهما بشأن الخطوات التالية.

من جهتها، نقلت وكالة رويترز عن عضو في فريق طالبان المفاوض بالدوحة أنه لم يتسن التوصل لاتفاق نهائي في الجولة الثامنة.

وقال المفاوض الطالباني "أطلنا أمد اجتماعنا على أمل الوصول إلى اتفاق سلام لكن لم يمكن ذلك.. ناقشنا عددا من القضايا وتوصلنا إلى توافق بشأن بعضها لكن لم نتوصل إلى نتيجة نهائية". 

وكان متحدث باسم طالبان توقع الأسبوع الماضي التوصل لاتفاق نهائي في الجولة الثامنة من مفاوضات الدوحة.

كما قال مسؤول في طالبان في وقت سابق إن واشنطن والحركة حسمتا الخلافات في مفاوضات السلام بشأن انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان، لكنهما اختلفتا على تحديد جدول زمني لبدء الانسحاب من أفغانستان.

وركزت الجولات السابقة على نقطتين رئيسيتين هما انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان وتعهدت طالبان بأن لا تكون بلادهم منطلقا لهجمات إرهابية.

وتريد واشنطن أن يتضمن اتفاق سلام محتمل وقفا لإطلاق النار ومفاوضات بين طالبان والحكومة الأفغانية من أجل تقاسم السلطة، رغم أن الحركة لا تزال ترفض التفاوض مع السلطات في كابل إذ تعتبرها "دمية" بيد الأميركيين.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي أكد مسؤولون أميركيون أن بلادهم تخطط لخفض عدد جنودها في أفغانستان من 14 ألف جندي حاليا إلى ما يقارب تسعة آلاف خلال بضعة أشهر، وذلك بموجب اتفاق سلام مبدئي مع طالبان.

كما نقل موقع "سي أن أن" مطلع الشهر الحالي عن مصادر أميركية أن إدارة الرئيس ترامب تسعى لخفض عدد دبلوماسييها في كابل ضمن الترتيبات المتعلقة باتفاق سلام محتمل مع حركة طالبان.

المصدر : الجزيرة + وكالات