عـاجـل: رئيس القائمة العربية المشتركة للأحزاب العربية في إسرائيل: رشحنا غانتس لوضع حد لحقبة نتنياهو وإسقاط من حرض علينا

طهران ترد على واشنطن: لن نبادر بالتفاوض في ظل الإرهاب الاقتصادي

موسوي: واشنطن أثبتت عدم صدقها في ما يخص حديثها عن التفاوض (الأناضول)
موسوي: واشنطن أثبتت عدم صدقها في ما يخص حديثها عن التفاوض (الأناضول)

أكدت طهران -ردا على تصريحات أميركية- أنها لن تبادر بالتفاوض مع واشنطن في ظل العقوبات الاقتصادية، في وقت تواصل إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب سعيها لتشكيل تحالف لحماية الملاحة البحرية في مضيق هرمز.

فقد قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن بلاده لن تبادر بالتفاوض مع الولايات المتحدة في ظل الضغوط والإرهاب الاقتصادي، على حد وصفه.

وأضاف موسوي -في تصريحات للتلفزيون الإيراني- أن واشنطن أثبتت عدم صدقها في الحديث عن المفاوضات لأنها ما زالت تهدد بلاده وتشهر السلاح في وجهها.

وأشار إلى أن فرض عقوبات على المرشد الأعلى علي خامنئي وعلى وزير الخارجية محمد جواد ظريف يتعارض مع التصريحات عن الحوار، ويوضح ارتباك الموقف الأميركي من إيران، على حد قوله.

وأكد المسؤول الإيراني أن بلاده لن تأخذ هذه المواقف والتصريحات على محمل الجد. وكان الرئيس حسن روحاني أكد في وقت سابق أن على الولايات المتحدة إذا كانت تريد التفاوض مع بلاده أن ترفع كل العقوبات عنها.

وتأتي تصريحات المتحدث الإيراني ردا على تصريحات للمتحدثة باسم الخارجية الأميركية قالت فيها إن الرئيس ترامب ينتظر اتصال المسؤولين الإيرانيين إذا أرادوا التفاوض.

وفي خضم التوتر -الذي فاقمته الحوادث التي تعرضت لها مؤخرا ناقلات نفط بخليج عمان ومضيق هرمز- أبدى ترامب استعداده للتفاوض مع إيران دون شروط مسبقة، لكنه في الآونة الأخيرة بدا وكأنه تراجع عن ذلك حيث قال إن إدارته ليست مستعدة حاليا للتفاوض مع الإيرانيين.

وبدت إمكانية إجراء مفاوضات بين إيران والولايات المتحدة أكثر تعقيدا بعد فرض إدارة ترامب عقوبات على خامنئي وظريف، وفي ظل مساعي واشنطن لتشكيل تحالف بحري تحذر إيران من خطره خاصة بعد أن قالت إسرائيل إنها ستساهم فيه.

المصدر : الجزيرة + وكالات