عقب تجارب صاروخية.. كوريا الشمالية تطلق قذيفتين في بحر اليابان

المقذوفان أطلقا من  شمال شرق كوريا الشمالية وسقطا في بحر الشرق (رويترز)
المقذوفان أطلقا من شمال شرق كوريا الشمالية وسقطا في بحر الشرق (رويترز)

أطلقت كوريا الشمالية صباح اليوم السبت "مقذوفين غير محدّدين" في البحر، بحسب ما نقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء عن رئاسة أركان الجيش، لتكون هذه خامس عملية إطلاق صواريخ تقْدم عليها كوريا الشمالية في غضون أسبوعين.

وقالت رئاسة الأركان الكورية الجنوبية -بحسب يونهاب- إنّ المقذوفين أطلقا من مكان يقع قرب مدينة هامهونغ في شمال شرق كوريا الشمالية وسقطا في بحر الشرق، المعروف أيضا باسم بحر اليابان، مشيرة إلى أنّ "الجيش يراقب الوضع في حال حدوث عمليات إطلاق إضافية وهو في حالة استعداد".

وجاء إطلاق المقذوفين بعد أيام من إجراء كوريا الشمالية تجارب صاروخية، قالت إنها "تحذير مناسب" للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ردا على مناوراتهما العسكرية المشتركة.

وخلال كلمة للصحفيين خارج البيت الأبيض قبل ورود نبأ إطلاق المقذوفين الأخيرين، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون ليس سعيدا بالمناورات المشتركة، وقال "لم أحبها أنا أيضا.. ولا أحب أن أدفع تكاليفها".

كما قلل مجددا من سلسلة التجارب الأخيرة لبيونغ يانغ، قائلا إن "التجارب الصاروخية كانت كلها قصيرة المدى، لم تكن تجارب للصواريخ الباليستية، لم تكن صواريخ طويلة المدى".

وباشرت واشنطن وسول الاثنين تدريبات عسكرية مشتركة، على الرّغم من تحذيرات بيونغ يانغ التي تعتبر أن هذه المناورات قد تنسف المفاوضات النووية مع الولايات المتحدة.

وتمنع قرارات الأمم المتحدة كوريا الشمالية من إطلاق صواريخ باليستية، سواء كانت قصيرة أو متوسطة أو طويلة المدى.

المصدر : وكالات