قائد بالجيش السوداني: قوة تحرس بنكا قتلت تلاميذ الأبيض

الخرطوم شهدت مظاهرات احتجاجية تنديدا بقتل الطلاب في مدينة الأبيض (الأناضول)
الخرطوم شهدت مظاهرات احتجاجية تنديدا بقتل الطلاب في مدينة الأبيض (الأناضول)

نقلت وكالة السودان للأنباء اليوم الخميس عن قائد كبير بالجيش قوله إن قوة أمنية كانت تحرس بنكا في الأبيض هي المسؤولة عن قتل التلاميذ المحتجين في المدينة الاثنين الماضي.

وقتل ستة طلاب وأصيب العشرات خلال مظاهرة احتجاجية في الأبيض (أربعمئة كيلومتر جنوب غربي الخرطوم) بينهم أربعة أطفال على الأقل.

وذكر أطباء على صلة بالمعارضة أن القتلى سقطوا أثناء فض قوات الأمن احتجاجا طلابيا في المدينة، وأفاد سكان محليون بأن التلاميذ كانوا يحتجون على نقص الوقود والخبز.

وظلت الأبيض (مركز ولاية شمال كردفان) بمنأى عن الاضطرابات طوال أشهر الاحتجاجات، إلا أن مقتل الطلاب مؤخرا تسبب في صدمة بالمدينة، التي كانت موالية للبشير طوال معظم فترة حكمه التي امتدت ثلاثة عقود.

وفرضت السلطات حظر تجول ليلي إلى أجل غير مسمى على خلفية التوتر بالأبيض، لكن المئات تظاهروا أمام مقر الجيش مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن مقتل الطلاب الذين قضى سادسهم بعد ذلك متأثرا بجراحه.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تواصلت اليوم الأربعاء الاحتجاجات على مقتل طلاب برصاص قوات الدعم السريع بمدينة الأبيّض السودانية، وأعلن الحزب الشيوعي أنه لن يشارك بالمفاوضات مطالبا بحل جميع المليشيات المسلحة بما فيها "الدعم السريع".

دعا تجمع المهنيين السودانيين لمظاهرات مليونية اليوم للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن مقتل طلاب بمدينة الأبيض. وأعلن المجلس العسكري توقيف سبعة من قوات الدعم السريع بتهمة إطلاق النار على المتظاهرين بالأبيض.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة