زلزال عنيف يضرب شرق إندونيسيا وتحذيرات من تسونامي

آثار زلزال سابق ضرب إندونيسيا في ديسمبر/كانون الأول الماضي (الاناضول)
آثار زلزال سابق ضرب إندونيسيا في ديسمبر/كانون الأول الماضي (الاناضول)

وقع زلزال بلغت قوته نحو 7 درجات على مقياس ريختر قبالة الساحل الشمالي الشرقي لجزيرة سولاويسي الإندونيسية اليوم الأحد، مما دفع السلطات إلى التحذير من حدوث موجات مد عملاقة "تسونامي".

وقال المعهد الأميركي للجيوفيزياء إن الزلزال سجل على عمق 24 كيلومترا، وتم تحديد مركزه في بحر الملوك بين شمال سولاويسي وشمال الملوك، في حين أصدرت الوكالة الإندونيسية للجيوفيزياء تحذيرا من حصول تسونامي.

ولم ترد تقارير عن تسجيل أضرار أو إصابات، لكن سكان مدينة تيرناتي في منطقة شمال الملوك تحدثوا عن حالات هلع تسبب بها الزلزال.

وحذر المعهد الأميركي من مخاطر وقوع أضرار كبيرة، ولا سيما في المباني الضعيفة البنية أو تلك التي لا تستوفي الشروط.

وإندونيسيا هي من أكثر دول العالم عرضة للكوارث الطبيعية، فالأرخبيل نشأ من تقاطع صفائح تكتونية ويقع على حزام النار في المحيط الهادي، وهي منطقة ذات نشاط زلزالي وبركاني قوي.

وفي 26 ديسمبر/كانون الأول 2004 وقع زلزال عنيف بلغت قوته 9.1 درجات في مقاطعة اتشيه بأقصى غرب الأرخبيل الإندونيسي، وتسبب بحدوث تسونامي هائل في كل أنحاء المحيط الهادي، وأسفر عن حوالي 168 ألف قتيل.

والعام الماضي وقع زلزال بلغت قوته 7.5 درجات أعقبته موجات تسونامي في بالو بجزيرة سولاويسي، وخلف أكثر من 2200 قتيل وآلاف المفقودين.

المصدر : وكالات