"لدواع أمنية".. تونس تحظر النقاب بالمؤسسات العامة

Tunisia's Prime Minister Youssef Chahed arrives at a plenary session at the Assembly of People's Representatives in Tunis, Tunisia November 12, 2018. Picture taken November 12, 2018. REUTERS/Zoubeir Souissi
قرار الشاهد يأتي بعد تفجيرين تبناهما تنظيم الدولة الإسلامية (رويترز)

قرر رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد حظر ارتداء النقاب في الإدارات والمؤسسات العامة في البلاد، وذلك "لدواع أمنية"، وفق مصدر لرويترز.

ووقع الشاهد على مرسوم حكومي "يمنع كل شخص غير مكشوف الوجه من دخول مقرات الإدارات والمؤسسات والمنشآت العمومية، وذلك لدواع أمنية".

ويأتي القرار في أجواء من التوتر الأمني بعدما هز البلاد تفجيران انتحاريان في العاصمة منذ أسبوع، وأوقعا قتيلين وسبعة جرحى، وتبناهما تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان وزير الداخلية منح في 2014 ترخيصا لرجال الأمن يمكنهم من "الرقابة المكثفة" للأشخاص الذين يرتدون النقاب، مبررا القرار بالتدابير الأمنية "لمقاومة الإرهاب" لأن "المشتبه بهم يلجؤون للنقاب للتخفي".

ومنع ارتداء النقاب بشدة في حكم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، ولكن ارتداءه عاد عقب ثورة 2011 التي أطاحت بنظامه، وبدأ الجدل يتصاعد بشأن هذا الموضوع بين السياسيين والإسلاميين بصفة خاصة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حذرت النقابة الرئيسية لقوات الأمن بتونس من أن تؤدي عودة مقاتلين تونسيين من الخارج إلى صوملة البلاد، وطالبت بمنعهم من العودة وسحب الجنسية التونسية منهم.

Published On 25/12/2016
Tunisian police officers take positions during fightings with Islamic State group militants in Ben Guerdane, 650 km away from Tunis, Monday, March 7, 2016. Tunisia's prime minister says an attack by extremist gunmen on a Tunisian town near the Libyan border was an effort by the Islamic State group to establish a stronghold in the region. (AP Photo)

عاد الجدل بشأن ارتداء النقاب ليطفو من جديد على سطح الأحداث في تونس التي شهدت احتجاجات رافضة لهذا اللّباس، فيما أصرّت احتجاجات أخرى على رفع الحظر عنه.

Published On 3/12/2011
تصاعد الاحتجاجات بعد تكرر محاولات فرض الحجاب
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة