مقتل 3 أشخاص في انفجار سيارة بتركيا وأردوغان يرجح فرضية الإرهاب

السيارة المفخخة تحولت إلى شظايا وأشلاء متناثرة (الأناضول)
السيارة المفخخة تحولت إلى شظايا وأشلاء متناثرة (الأناضول)

قتل ثلاثة أشخاص جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة ريحانلي بولاية هطاي جنوبي تركيا قرب الحدود مع سوريا، نتج عن زرع قنبلة في السيارة.

وقال الرئيس رجب طيب أردوغان إن المعطيات الأولية تشير إلى ارتباط التفجير بالإرهاب، دون أن يكشف مزيدا من التفاصيل.

وأضاف "انفجار ريحانلي تسبب بمقتل ثلاثة أشخاص وفق المعلومات التي زودني بها وزير الداخلية".

وبشأن هوية القتلى نقلت الأناضول عن رحمي دوغان والي هطاي أن القتلى الثلاثة الذين كانوا على متن السيارة المتفجرة يحملون الجنسية السورية، مشيرا إلى أنه لم يتم تحديد سبب الانفجار حتى الآن.

وأفادت مصادر أمنية أن الحادث وقع في شارع محمد عاكف أرصوي، على بعد نحو 750 مترا عن مبنى القائمقامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة في تركيا بأن قتلى وجرحى سقطوا بانفجار أمام إحدى الجامعات بمدينة قيصري. وقالت وسائل إعلام محلية إن سيارة انفجرت أثناء مرورها قرب حافلة كانت تقل جنودا.

سقط قتيلان أحدهما شرطي اليوم بانفجار بمدينة إزمير غربي تركيا، بينما تمكنت قوات الأمن من قتل منفذي العملية، وترجح السلطات المحلية وقوف عناصر من حزب العمال الكردستاني المحظور وراء العملية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة