اتهمه خصومه بتسييسه.. ترامب يشيد بقوة أميركا في احتفال عيد الاستقلال

ترامب أول رئيس أميركي يتوجه بخطاب إلى مواطنيه في عيد الاستقلال من أمام نصب لنكولن (الفرنسية)
ترامب أول رئيس أميركي يتوجه بخطاب إلى مواطنيه في عيد الاستقلال من أمام نصب لنكولن (الفرنسية)

أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب -خلال احتفال غير مسبوق بعيد الاستقلال في واشنطن- بقوة بلاده وجيشها، وفي الوقت نفسه انتقده خصومه على ما اعتبروه تسييسا لليوم الوطني وهدرا للمال العام.

ففي خطاب ألقاه أمس من أمام نصب لنكولن التذكاري -الذي أقيم قبل 97 عاما ويرمز للوحدة الوطنية- قال ترامب وسط حشد من الأميركيين تجمعوا في متنزه "ناشونال مول" إن الولايات المتحدة اليوم أقوى من أي يوم مضى، وهو شعار يردده كثيرا في التجمعات الانتخابية للجمهوريين. 

وتحت شعار "تحية إلى أميركا" يعتبر ترامب الرئيس الأول الذي يتوجه بخطاب إلى الأميركيين في عيد الاستقلال من أمام النصب الضخم للرئيس الأميركي التاسع عشر أبراهام لنكولن.

وقد أشاد في خطابه بالجيش وخصوصا القوات الجوية التي نفذت استعراضا لبعض المقاتلات بما فيها طائرات شبح من طراز "بي 2" التي نادرا ما تظهر في أجواء العاصمة الأميركية.

وجرى وضع آليات عسكرية في مكان الاحتفال، في سابقة لم تشهدها احتفالات الرابع من يوليو/تموز في تاريخ الولايات المتحدة.

وكان الرئيس قد عبر سابقا عن رغبته في تنظيم احتفال أضخم مما تقيمه فرنسا في عيدها الوطني في 14 يوليو/تموز من كل عام، بيد أن الاحتفال الذي أقيم أمس بواشنطن كان أقل من ذلك بكثير.

وقال ترامب مفتخرا بقوة أميركا الجوية "طيلة 65 عاما لم يتمكن سلاح جو معاد من قتل جندي أميركي واحد لأن السماوات مملوكة للولايات المتحدة"،

ووعد بأن ترسل الولايات المتحدة قريبا رجالا إلى القمر، وأن تذهب أبعد من ذلك لغرس العلم الأميركي على المريخ.

ويرمز الرابع من يوليو/تموز إلى يوم الاستقلال حين أعلنت 13 مستعمرة بريطانية عام 1776 انفصالها عن العرش البريطاني وتأسيس الولايات المتحدة الأميركية.

عرض جوي خلال الاحتفال الذي حضره آلاف الأميركيين (الفرنسية)

اتهام بالتسييس
وقال مراسل الجزيرة من أمام ساحة "ناشونال مول" إن ترامب واجه انتقادات كبيرة بسبب تسييس الاحتفال وحجم القطع العسكرية المستخدمة، ولكن الرئيس تجنب في خطابه الخوض في القضايا السياسية التي عادة ما تقسم الأميركيين.

وبينما دافع الرئيس عن ضخامة الاحتفال ونفى أن كلفته ستكون باهظة، اتهمه المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة جوليان كاسترو بهدر للمال، في حين قال المرشح الديمقراطي الآخر بيت بوتيغيغ إن الرئيس يستخدم الجيش لإرضاء غروره.

أما مايك بنس نائب الرئيس فاعتبر أن الاستعراض العسكري دليل على القدرات الكبيرة للجيش الأميركي.

وقال البيت الأبيض قبيل الاحتفال إن تصريحات الرئيس في ذكرى الاستقلال لن تكون سياسية، حيث كان ترامب خرج في مناسبات سابقة عن النص وهاجم خصومه الديمقراطيين.

وقبل احتفال أمس بواشنطن اتهم الديمقراطيون الرئيس بتنظيم تجمع انتخابي في غير محله، وكان ترامب قد أعلن سابقا ترشحه لخوض انتخابات الرئاسة المقرر تنظيمها في 2020.

ولم يخل الاحتفال من احتجاجات، حيث رفع مناهضون لترامب شعارات ولافتات تندد به وتصفه بالخائن، فضلا عن رفع بالون "ترامب الرضيع" وقد أحرق محتجون علما أميركيا أمام البيت الأبيض.

كما اعتقلت الشرطة أكثر من ثلاثين شخصا كانوا ضمن مظاهرة تندد بمعاملة المهاجرين وطالبي اللجوء في الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات