تدخل حيز التنفيذ خلال أيام.. الأوروبيون يقتربون من إطلاق آلية تجارية للتعامل مع إيران

وزير المالية الفرنسي توقع محدودية أول معاملة عبر هذه الآلية (رويترز)
وزير المالية الفرنسي توقع محدودية أول معاملة عبر هذه الآلية (رويترز)

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير إنه يأمل أن تستكمل آلية تجارية خاصة جرى إنشاؤها مع إيران (إنستكس) كأول معاملة محدودة خلال أيام، وترحب طهران بالخطوة ولكنها تعتبرها غير كافية ولا تفي بالغرض.

وقال لو مير للصحفيين خلال اجتماع في بولندا "نريد أن تدخل إنستكس حيز التنفيذ في غضون أيام قليلة ونأمل بأن يكون في مقدورنا تشغيلها خلال أيام.. آمل أن يتم استكمال أول معاملة في غضون أيام قليلة".

وأعلنت باريس وبرلين ولندن في 31 يناير/كانون الثاني 2019 إنشاء آلية مقايضة عرفت باسم إنستكس من أجل السماح لشركات من دول الاتحاد الأوروبي بمواصلة المبادلات التجارية مع إيران رغم العقوبات الأميركية.

وتهدف الآلية إلى تمكين أعضاء الاتحاد الأوروبي وإيران من مواصلة التجارة الثنائية وللوقوف في وجه عقوبات صارمة من قبل واشنطن التي انسحبت العام الماضي من اتفاقية نووية وقعت عام 2015 بين طهران وقوى عالمية.

وبشأن طبيعة التعاملات التي يتوقع أن تجرى عبر آلية إنستكس، قال الوزير الفرنسي "أول معاملة ستكون محدودة لكن هذه نقطة بداية ونتوقع أن تكون إنستكس أداة فعالة".

وصُممت آلية إنستكس في الأساس لتيسير المعاملات التجارية في قطاعات المستحضرات الصيدلانية والطبية والزراعية، وتطالب إيران بهامش تعاملات أوسع لتشمل شراء نفطها.

وكانت الخارجية الفرنسية قالت الأربعاء الماضي إن تنفيذ إنستكس سيعتمد على "تقيد إيران الكامل بالتزاماتها بموجب الاتفاقية النووية". في حين أكد دبلوماسي أوروبي أن القارة العجوز "لن تضغط على زر نعم إذا كانت هناك شكوك بشأن تقيدها (إيران)".

إيران: لا تكفي
من جهتها قالت إيران -التي تخنقها العقوبات الاقتصادية الأميركية- إن آلية المقاصة الخاصة التي وضعها الأوروبيون لمساعدتها على تجاوز العقوبات الأميركية لا تفي بالغرض، لكنها تشهد مع ذلك على تباعد مرحب به بين أوروبا وواشنطن.

وقال وزير الخارجية محمد جواد ظريف في وقت سابق إن آلية إنستكس -وإن كانت لا تلبي مطالب الجمهورية الإسلامية ولا تفي بالتزامات الأوروبيين- لها قيمة إستراتيجية، إذ تظهر أن أقرب حلفاء الولايات المتحدة يبتعدون عنها في علاقاتهم الاقتصادية".

وقبل أيام قال عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية "لكي تكون إنستكس مفيدة يتعين على الأوروبيين شراء النفط الإيراني".

المصدر : الجزيرة + وكالات