رفض ترديد ترنيمة هندوسية.. متطرفون يحرقون طفلا مسلما بالهند

الشرطة تعتقل كاهنا هندوسيا الشهر الماضي بتهمة مشاركته في اغتصاب فتاة مسلمة وقتلها (رويترز)
الشرطة تعتقل كاهنا هندوسيا الشهر الماضي بتهمة مشاركته في اغتصاب فتاة مسلمة وقتلها (رويترز)

أقدم أربعة من الهندوس على حرق فتى مسلم رفض ترديد ترنيمة هندوسية بولاية أوترا براديش في الهند، وفق ما أورده موقع خدمة الأخبار الهندية الآسيوية اليوم الاثنين.

وقال الموقع إن الفتى يبلغ من العمر 15 عاما، وجرى نقله إلى المستشفى إثر إصابته بحروق بنسبة 45%.

وأضافت أن الأشخاص الأربعة اختطفوا الفتى، وطلبوا منه ترديد الترنيمة الهندوسية الدينية المعروفة بـ"جاي شري رام"، لكنه رفض، فأقدموا على حرقه بعد تكبيل يديه وسكب مادة الكيروسين على جسده.

لكن مسؤول الشرطة سانتوش كومار سينغ، قال إن ادعاءات الحرق "مثيرة للشبهة"، لوجود تناقضات في إفادات الفتى، مضيفا أن الشرطة فتحت تحقيقا حول الحادث وشرعت في فحص كاميرات المراقبة.

والشهر الماضي، دانت محكمة هندية ستة رجال بينهم كاهن معبد، باغتصاب وتعذيب وقتل طفلة مسلمة في الشطر الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان.

وخلال الأسبوع الماضي، وجّه نحو خمسين مثقفا هنديا مناشدة إلى رئيس الوزراء ناريندرا مودي، لاتخاذ خطوات للحد من جرائم القتل.

المصدر : وكالة الأناضول