رغم "إرادة النصر".. تنظيم الدولة يهاجم حقولا نفطية عراقية

منشأة نفطية عراقية (رويترز-أرشيف)
منشأة نفطية عراقية (رويترز-أرشيف)

هاجم عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية أمس حقولا نفطية في محافظة صلاح الدين شمالي العراق، للمرة الأولى منذ إعلان بغداد هزيمة التنظيم نهاية 2017.

وقال النقيب سعد محمد من قيادة عمليات صلاح الدين التابعة للجيش إن عناصر من تنظيم الدولة هاجموا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة‎ حقول عجيل وعلاس في محافظة صلاح الدين، لكن قوات شرطة الطاقة تصدت لهم ومنعت وصولهم إلى المواقع النفطية.

وأوضح أن عناصر التنظيم حاولوا استهداف القوات الأمنية المكلفة بحماية حقول النفط، تمهيدا لاقتحام المنطقة النفطية.

وتابع محمد أن المنطقة شهدت وصول تعزيزات عسكرية تحسبا لأي طارئ، لافتا إلى أن الهجوم لم يسفر عن سقوط ضحايا من قوات الأمن.

وفي محافظ الأنبار غربي البلاد، قُتل أربعة عناصر من تنظيم الدولة ودُمر مقران للتنظيم بقصف جوي نفذه سلاح الجو العراقي، بحسب مصدر عسكري.

وقال مجيد الياسري الضابط بالفرقة السابعة في الجيش إن طيران الجيش قصف موقعين للتنظيم في قضاءي راوة والرطبة غربي الأنبار.

وأضاف الياسري أن القصف تسبب بمقتل أربعة من مسلحي التنظيم وتدمير مقرين يضمان أسلحة وعتادا متنوعا.

وفي سياق متصل، أعلنت مديرية شرطة محافظة نينوى (شمالي البلاد) عبر بيان، اعتقال ستة عناصر من تنظيم الدولة.

وقالت المديرية في بيان إن فوج طوارئ الشرطة وبناء على أوامر قبض قضائية وتعاون المواطنين، ألقى القبض على ستة عناصر من "عصابات داعش (تنظيم الدولة) الإرهابية".

وكان التنظيم قد شرع في الشهور الأخيرة بشن هجمات على الحواجز الأمنية والأرتال العسكرية، خصوصا في المناطق المحصورة بين محافظات ديالى (شرق) وصلاح الدين وكركوك (شمال).

وفي مواجهة ذلك، أطلقت الحكومة عمليات إرادة النصر التي أنهت مرحلتيها الأولى والثانية، وهي بصدد إطلاق المرحلة الثالثة بهدف تطهير عدة مناطق عراقية من خلايا لتنظيم الدولة.

المصدر : وكالة الأناضول