ميدل إيست آي: على المصريين المغتربين أخذ تهديدات الوزيرة مأخذ الجد

وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم هددت المصريين المعارضين في الخارج بالذبح (مواقع التواصل الاجتماعي)
وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم هددت المصريين المعارضين في الخارج بالذبح (مواقع التواصل الاجتماعي)
على المصريين المغتربين أن يأخذوا تهديدات وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم مأخذ الجد، لأن النظام الذي تعمل معه والسياق العام الذي أطلقت فيه تهديداتها يؤكد صدقها. 

ورد ذلك بمقال كتبه محمد المصري بموقع "ميدل إيست آي" البريطاني، مستبعدا أن تكون تهديدات الوزيرة -التي أطلقتها في تورنتو بكندا- ضد المغتربين المصريين المعارضين بالخارج مجرد مزحة رسمية خرقاء.

وقال المصري إنه ولسوء حظ الوزيرة فإن اللقاء الذي أطلقت فيه تهديداتها، التي تحاول حاليا التملص منها، قد تم تصويره ونشره في فيديو.

اضطرارها للرد
وأشار الكاتب إلى صدمة المجتمع الدولي من تهديدات نبيلة وإدانته لها وإلى الانتقادات الواسعة على وسائل الإعلام العالمية، الأمر الذي دفعها إلى الرد.

وقال المصري إن الوزيرة بدلا من تبني ما قالت أو الاعتذار عنه، ذهبت إلى التهرب من المسؤولية زاعمة أن منتقديها أخطأوا الهدف وفسروا ملاحظاتها وتلميحاتها تفسيرا خاطئا.

وكانت الوزيرة قد سجلت ردا مفصلا على منتقديها على قناة المحور المصرية الفضائية ادعت فيه أن لقاءها مع المغتربين المصريين بتورنتو "كان لحظة جميلة" من "لحظات الفخر الوطني"، وزعمت أنها طرحت سؤالا على الحاضرين عما يمكن أن يفعلوه بالشخص الذي يدلي بكلام سلبي حول وطنه، وقالت إن أحد الحاضرين رد بأنهم سيقطعون رقبته، مضيفة بأنها ردت عليه بـ "سنفرمه فرما".

تبجح وكذب
ومضت مكرم تقول إنها فقط أرادت أن توافق على ما قاله ذلك الشخص، مشيرة بتبجح إلى أن الحاضرين صفقوا لما قالت.

وسخر الكاتب من أن وزيرة نظام السيسي تحاول بردها القول ضمنا إن النظام الذي تعمل معه واحة للمنافسة الديمقراطية والتسامح وكفالة حقوق الإنسان وإن منتقديها أغبياء إذا شعروا بالتهديد.

أسوأ الأنظمة
ثم سرد المصري الأحداث الكبيرة التي تظهر الطبيعة الاستبدادية للنظام المصري مثل اغتصابه للسلطة بانقلاب عسكري بدأ بمجزرة رابعة والنهضة الرهيبة، واستمراره في العزل والإقصاء الواسعين للمنتقدين السياسيين والتعذيب في السجون التي يُعتقل فيها حاليا أكثر من 60 ألف سجين سياسي، وإصداره أوامر بقتل المعارضين فورا ودون محاكمات، ووصفه بأنه من أسوأ الأنظمة التي تنتهك حقوق الإنسان في العالم اليوم.

وقال إنه في ضوء هذا السياق من عنف الدولة والقمع الجماعي والتضييق الشديد على الحريات وبينها حرية التنظيم والإعلام والتواصل الاجتماعي، فيحق للمصريين المغتربين أن يشعروا بجدية تهديد الوزيرة نبيلة مكرم بـ "الفرم والتقطيع وحز الرقاب"، خاصة أن قدوة نظام السيسي والنموذج الذي يتبعه هو نظام محمد بن سلمان في السعودية الذي يقطّع معارضيه بالمنشار في قنصلياته بالخارج.

وأضاف أن إنكار الوزيرة لحقيقة تهديدها وتملصها مما قالت ليس بغريب، إذ سبق لرئيسها نفسه عبد الفتاح السيسي أن أنكر في مقابلة مع قناة تلفزيونية أميركية العديد من الحقائق الثابتة عن نظامه، وبعد ذلك حاول منع بث تلك المقابلة.       

المصدر : ميدل إيست آي