بالفيديو.. الشرطة البريطانية تتدخل لإنقاذ ناشط بحريني احتجز بسفارة بلاده

أظهرت الفيديوهات المتداولة الحضور الكثيف لعناصر الشرطة أمام مبنى السفارة البحرينية في لندن (مواقع التواصل)
أظهرت الفيديوهات المتداولة الحضور الكثيف لعناصر الشرطة أمام مبنى السفارة البحرينية في لندن (مواقع التواصل)

تداول ناشطون اليوم السبت، مقطعا مصورا لعناصر من الشرطة البريطانية وهي تقتحم سفارة المنامة في لندن لإنقاذ مواطن بحريني اعتلى سطح مبناها احتجاجا على حكم الإعدام في المنامة بحق بحرينيين اثنين.

وقال ناشطون بحرينيون إن موظفي السفارة أنزلوا الناشط البحريني موسى عبد علي، بعد صعوده فوق مبنى سفارة البحرين في لندن وأخذوه إلى داخل المبنى عنوة واعتدوا عليه، مما اضطر الشرطة البريطانية لاقتحام السفارة لإخراجه.

وأظهرت الفيديوهات المتداولة الحضور الكثيف لعناصر الشرطة أمام مبنى السفارة البحرينية في لندن، ولحظة دخولهم إليها لإخراج الناشط، في وقت لم يصدر بعد أي تعليق من السفارة حول الواقعة.

ويأتي هذا تزامنا مع تنفيذ النيابة العامة البحرينية صباح اليوم السبت حكم الإعدام بحق ثلاثة مدانين في "قضايا متعلقة بالإرهاب، بحسب السلطات هناك.

ما قصة الإعدامات؟ 
وأعلنت النيابة العامة البحرينية إعدام ثلاثة أشخاص رميا بالرصاص صباح اليوم السبت رغم دعوات أممية وحقوقية لوقف تنفيذ الإعدام.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أنه جرى إعدام علي محمد العرب (25 عاما) وأحمد عيسى الملالي (24 عاما) بعد إدانتهما بقتل شرطي في يناير/كانون الثاني 2017.

وأعدمت السلطات شخصا ثالثا، وهو مواطن من بنغلاديش كان يعمل في أحد المساجد، وأدين بقتل مواطن بحريني يعمل إمام مسجد، وتقطيع جثته والتخلص منها في الصحراء.

من جانبه، وصف منتدى البحرين لحقوق الإنسان تنفيذ أحكام الإعدام بـ"المروعة"، واعتبرها "جريمة قتل خارج إطار القانون".

وأضاف المنتدى أن "هؤلاء الأشخاص تعرضوا لمحاكمة غير عادلة كان التعذيب فيها سيد الأدلة، كما أفلت من تورط في تعذيبهم من العقاب".

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد طالبت السلطات البحرينية بإلغاء حكمي الإعدام الصادرين بحق الشابين البحرينيين، وقالت إن المحاكمة -التي صدر فيها حكم الإعدام عليهما عام 2018- شابتها مزاعم عن تعذيب وانتهاك للإجراءات القانونية.

وكانت المنظمة حذرت سابقا من أن ملك البحرين سيرتكب ظلما كبيرا إذا صدق على أحكام الإعدام.

يذكر أنه -بموجب القانون البحريني- بعد أن تؤكد محكمة النقض عقوبة الإعدام يرسل القرار إلى الملك الذي يتمتع بسلطة التصديق على الحكم أو تخفيفه أو منح العفو.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة