واشنطن ترد على قرار عباس وقف الاتفاقيات المبرمة مع إسرائيل

عباس قال إن إسرائيل تنكرت لكل الاتفاقيات الموقعة (الأناضول)
عباس قال إن إسرائيل تنكرت لكل الاتفاقيات الموقعة (الأناضول)

قال متحدث باسم الخارجية الأميركية للجزيرة تعقيباً على إعلان السلطة الفلسطينية وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، إن واشنطن ستواصل العمل من أجل سلام شامل ودائم بين إسرائيل والفلسطينيين، يقدم مستقبلا أفضل للجميع.

وأعرب المتحدث الأميركي عن أمله بأن تنخرط السلطة الفلسطينية بشكل بناء في العملية السياسية، بدلا من الاستمرار في إصدار إشارات غير بناءة، حسب تعبيره.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي، وتشكيل لجنة لتنفيذ القرار عملا بما صدر عن المجلس المركزي الفلسطيني، وذلك بعد بضعة أيام من هدم إسرائيل مباني سكنية فلسطينية في بلدة صور باهر جنوبي القدس المحتلة.

وقال عباس في كلمة نقلها التلفزيون في ختام اجتماع طارئ للقيادة الفلسطينية برام الله إن قرار وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع تل أبيب يعزى إلى "إصرار دولة الاحتلال على التنكر لكل الاتفاقيات الموقعة، وما يترتب عليها من التزامات".

وأوضح أن إسرائيل تقتل الفلسطينيين وتهدم بيوتهم وتصادر أراضيهم، إضافة إلى إغلاق الطرق بمئات الحواجز وبناء الجدران، وقرصنة الأموال الفلسطينية واعتداءات المستوطنين على ممتلكات الشعب الفلسطيني والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وقال عمر الغول مستشار الرئيس الفلسطيني أمس الجمعة إن قرار وقف العمل بالاتفاقيات يتضمن أيضا التنسيق الأمني مع الاحتلال.

وقالت مصادر مطلعة للجزيرة إنه -بناء على إعلان الرئيس- سيتم تشكيل لجنة تضم أعضاء في اللجنة التنفيذية، ومن الجهات ذات العلاقة، لتحديد آلية تنفيذ القرار التي يتوقع أن تكون على مراحل وخطوات.

كما أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح أسامة القواسمي للجزيرة أنه لا رجعة عن قرار وقف العمل بجميع الاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة