عـاجـل: ترامب يعلن في تغريدة تكليف روبرت أوبراين مستشارا للأمن القومي خلفا لجون بولتون

قوات الوفاق الليبية تعلن تدمير حظيرة الطائرات المسيرة بقاعدة الجفرة

قوات حكومة الوفاق تطرد قوات حفتر من غريان (الجزيرة)
قوات حكومة الوفاق تطرد قوات حفتر من غريان (الجزيرة)

شنت قوات حكومة الوفاق الليبية هجوما على قاعدة الجفرة العسكرية (وسط ليبيا)؛ مما أسفر عن تدمير حظيرة طائرات مسيرة وطائرة شحن ومنظومة للدفاع الجوي.

وأوضح آمر غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية التابعة لحكومة الوفاق -في بيان- أن طائرة حربية تابعة للغرفة قامت -فجر اليوم- بقصف قاعدة الجفرة الجوية، التي تستخدمها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر مقرا لغرفة العمليات في هجومها على العاصمة طرابلس.

وأضاف البيان -الذي نشرته الصفحة الرسمية لعملية بركان الغضب- أن القصف أسفر عن تدمير حظيرة الطائرات المسيرة، وطائرة شحن من طراز يوشن 76 تستخدم لنقل الذخائر، ومنظومات الدفاع الجوي.

وأفاد شهود عيان بأن الانفجارات الناجمة عن القصف استمرت حتى ساعات الصباح في قاعدة الجفرة، البعيدة عن مركز المعارك حول طرابلس بنحو ستمئة كيلومتر باتجاه الجنوب الشرقي.

وقالت قوات الوفاق إن الهجوم جاء ردا على خطاب اللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي توعد فيه قوات الوفاق بالانتقام لمنعه من دخول مدينة طرابلس.

وذكر مصدر عسكري من قوات الوفاق أن قواتهم قصفت في هجوم آخر طائرات مسيرة تابعة لقوات حفتر في نادي الطيران بمنطقة ودان (وسط ليبيا).

وتعد قاعدة الجفرة مركزا للطائرات المسيرة من طراز "وينج لونج" (Wing Loong) صينية الصنع، التي قامت الإمارات بتوفيرها لمليشيات حفتر، حسب مصادر ليبية.

من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة بأن مجلس النواب الفرنسي شكّل لجنة تحقيق في طبيعة عمل باريس وفق التزاماتها الدولية تجاه ليبيا.

وفي الفترة الأخيرة، شنت تلك الطائرات المسيرة هجمات على مناطق سكنية في العاصمة طرابلس، انطلاقا من قاعدة الجفرة.

وبعد مرور نحو أربعة أشهر من بداية هجومها على طرابلس، في الرابع من أبريل/نيسان الماضي، لم تتمكن قوات حفتر من إحداث اختراق حقيقي نحو وسط طرابلس، في حين تعددت إخفاقاتها في الفترة الأخيرة.

ومن أبرز إخفاقات قوات حفتر خسارة الجناح الغربي للمعركة الممتد من قاعدة الوطية الجوية (170 كيلومترا جنوب غرب طرابلس) إلى مدينة صرمان (ستين كيلومترا غرب العاصمة)، وفقدان مدينة غريان، التي كانت تضم غرفة قيادة عمليات طرابلس.

المصدر : الجزيرة + وكالات