بالفيديو.. الاحتلال يطلق قنابل الغاز على المصلين أثناء صلاة الجمعة

خطيب الجمعة: صلاة بحي وادي الحمص تأكيد على حق الشعب الفلسطيني في أرضه (مواقع التواصل)
خطيب الجمعة: صلاة بحي وادي الحمص تأكيد على حق الشعب الفلسطيني في أرضه (مواقع التواصل)

أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق إثر إطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلي قنابل الغاز المدمع على مئات الفلسطينين أثناء أدائهم لصلاة الجمعة في حي وادي الحمص بقرية صور باهر جنوب مدينة القدس.

وتطور الوضع إلى مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين عقب الصلاة التي أقيمت على طرفي الجدار العازل في وادي الحمص تضامنا مع العائلات الفلسطينية التي هدم الاحتلال بيوتها يوم الاثنين الماضي، وللتنديد بسياسة سلطات الاحتلال في هدم منازل الفلسطينيين.

وأكد خطيب الجمعة عبد المجيد عطا، أن "الصلاة فوق الأرض المهددة من قبل الاحتلال وقبالة المنازل المهدمة، تأكيد على حق شعبنا الشرعي في أرضه وعدم التفريط بها".

وقال إن ما "نحن اليوم أحوج ما نكون إليه، هو عودة اللحمة الوطنية وتجسيد كل معاني المحبة بين أبناء الشعب الواحد".

من جهته، قال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف "التجمع وأداء الصلاة هو رسالة احتجاج على جريمة الاحتلال في هدم عشرات المنازل في وادي الحمص".

وأضاف عساف "جريمة الاحتلال لن تمر مرور الكرام، والمعركة فيها جولة فاصلة ولن تبقى الأمور كما كانت في السابق، ومن هذا المكان نؤكد أن نضالنا وكفاحنا السلميين سيستمران ولن نسمح بالمساس بالقدس ولا مبانيها ولا سكانها".


وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي هدمت الاثنين الماضي أبنية في حي وادي الحمص في بلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة، بذريعة وجودها في منطقة أمنية بالقرب من الجدار الإسرائيلي الذي يعزل القدس عن الضفة الغربية المحتلة.
المصدر : وكالات,الجزيرة