رفضا لقانون العمل اللبناني تجاه الفلسطينيين.. مظاهرات حاشدة في غزة ولبنان

عشرات الآلاف يشاركون اليوم بتظاهرات غاضبة انطلقت من معظم المخيمات الفلسطينية في لبنان (مواقع التواصل)
عشرات الآلاف يشاركون اليوم بتظاهرات غاضبة انطلقت من معظم المخيمات الفلسطينية في لبنان (مواقع التواصل)

شارك عشرات الآلاف اليوم بتظاهرات غاضبة انطلقت من معظم المخيمات الفلسطينية بلبنان، في جمعة الغضب الثانية وذلك رفضا لقانون العمل اللبناني الذي فرضه وزير العمل اللبناني والذي يعامل اللاجئين الفلسطينيين بصفتهم وافدين أجانب.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية واللبنانية، ورددوا هتافات طالبت الحكومة اللبنانية بالتراجع عن القانون، مؤكدين أن مطالبهم لا تلغي حق العودة.

وسبق التظاهرات الغاضبة المستمرة منذ أسبوعين، إضراب شامل عام في جميع التجمعات والمخيمات الفلسطينية في لبنان، رفضا لإجراءات وزارة العمل اللبنانية بحق العمال وأرباب العمل الفلسطينيين.      

وكان نائب رئيس المكتب السياسي لحماس صالح العاروري قال أمس "في لبنان هناك شيء مجحف بحق الفلسطيني حيث يجري حرمان الفلسطيني من الحقوق الإنسانية”.

      

تسهيلات لبنانية
من جانبه، أعرب وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان، عن استعداده لتقديم جميع التسهيلات الممكنة في إطار القانون، للاجئين الفلسطينيين داخل لبنان، حتى يتسنى لهم استصدار إجازات (تراخيص) عمل، تمكنهم من العمل بشكل قانوني وشرعي داخل البلاد.

جاء ذلك خلال استقبال وزير العمل اللبناني اليوم للمدير العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان (أونروا) كلاوديو كوردوني، ومسؤولة العلاقات الخارجية في الوكالة ماري شبلي، حيث تطرقت المناقشات إلى خطة وزارة العمل لتنظيم اليد العاملة الأجنبية ومكافحة العمالة غير الشرعية، وتأثيرها بأوضاع اللاجئين الفلسطينيين.

يذكر أن وزارة العمل اللبنانية قد قررت تفعيل أحكام قانون العمل الذي يلزم جميع العاملين الأجانب في لبنان، بالحصول على (إجازات عمل) رسمية، حتى يتسنى لهم العمل بصورة شرعية داخل الأراضي اللبنانية.

ويأتي ذلك في إطار ما تقول السلطات إنها خطة لتنظيم اليد العاملة الأجنبية ومكافحة العمالة غير الشرعية التي تسببت في ارتفاع نسب البطالة في صفوف المواطنين اللبنانيين وقوبل قرار وزارة العمل برفض واسع من جانب العمال الفلسطينيين.

حراك أسبوعي
على صعيد مسيرات العودة، أصيب عدد من الفلسطينيين اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي "مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار" على الحدود الشرقية للقطاع في الجمعة الـ 68 للمسيرات والتي ترفع شعار "لاجئو لبنان".

وأفادت مصادر طبية ومحلية، بأن جنودا أطلقوا الرصاص الحي و"المطاطي" وقنابل الغاز المدمع، ما أدى لإصابة أربعة مواطنين بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وسبعة بحالات اختناق بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية.

وقالت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار "نتلاحم مع أبناء شعبنا في لبنان لنُعلن بصوتٍ واحد رفضنا لمشاريع التصفية"، مؤكدةً أنّ وجود الفلسطينيين في لبنان مؤقت والشعب الفلسطيني متمسك بحقه في العودة.

المصدر : الجزيرة + وكالات