وسائل إعلام سعودية: مقتل ثمانية جنود سعوديين بمواجهات حدودية مع الحوثيين

الخسائر البشرية السعودية تتزايد بشكل مستمر جراء حرب اليمن المستمرة منذ سنوات (الجزيرة)
الخسائر البشرية السعودية تتزايد بشكل مستمر جراء حرب اليمن المستمرة منذ سنوات (الجزيرة)

قالت وسائل إعلام سعودية إن ثمانية جنود سعوديين قتلوا في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي للمملكة، في حين أعلنت جماعة الحوثي عن تنفيذ هجمات بطائرات مسيرة باتجاه الأراضي السعودية.

من جهتها، ذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن عشرات ممن وصفتهم بـ"مرتزقة الجيش السعودي" لقوا مصرعهم أمس الأربعاء "في هجوم للجيش واللجان الشعبية على مواقعهم في جبهة عسير".

كما ذكرت وسائل إعلام تابعة للحوثيين أن مقاتلي الجماعة تمكنوا من إيقاف تقدم القوات السعودية قبالة حدود نجران وجازان وعسير بعد اشتباكات معها.

وذكرت وسائل الإعلام التابعة للجماعة أن الجيش السعودي استخدم طائرات أباتشي ضمن الهجوم.

وجاءت هذه الاشتباكات بعد يوم واحد من إعلان جماعة الحوثي السيطرة على ثلاثة مواقع عسكرية سعودية في قطاع عسير جنوب غربي السعودية.

وبالتوازي مع ذلك، قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين إن سلاح الجو المسير نفذ عملية واسعة باتجاه قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط بعسير بعدد من الطائرات المسيرة.

وأضاف المتحدث أن الهجوم استهدف مرابض الطائرات الحربية وأماكن الذخيرة والتجهيز ومواقع حساسة أخرى.

في المقابل، قال التحالف السعودي الإماراتي "أسقطنا طائرة بدون طيار أطلقها الحوثيون من صنعاء باتجاه مدينة خميس مشيط".

انسحاب الإمارات
من جهة أخرى، قال الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام إن الإمارات وصلت لمرحلة من الإرهاق والتعب دفعتها إلى الانسحاب من اليمن.

وأضاف عبد السلام في لقاء مع قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن قصف مطار أبو ظبي كان رسالة للإمارات، وأن الاستهدافات العسكرية بحقها من طرف الجماعة كانت مؤثرة، وستكون كارثية على اقتصادها.

وأوضح أن هجمات الطائرات المسيرة على السعودية والإمارات هي دفاع عن النفس، ورد طبيعي على ما وصفه بالعدوان، مؤكدا أن تلك الهجمات لن تتوقف إلا عندما يتوقف التحالف عن قصف اليمن.

المصدر : الجزيرة