الأمم المتحدة تنتقد تهديد وزيرة مصرية بذبح المعارضين في الخارج

فرحان حق: الأمم المتحدة ضد أحاديث الكراهية وتدعو المسؤولين إلى الالتزام بعدم التحريض على العنف (غيتي)
فرحان حق: الأمم المتحدة ضد أحاديث الكراهية وتدعو المسؤولين إلى الالتزام بعدم التحريض على العنف (غيتي)

انتقدت الأمم المتحدة أمس الأربعاء تهديد وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم المعارضين المصريين خارج بلدها بـ"قطع الرقبة"، حسب مقطع فيديو ظهرت فيه.

وقال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "بالطبع نحن نقف ضد أي حديث يتضمن تحريضا أو يحض على العنف".

وأضاف حق خلال تصريح لصحفيين نؤكد أن لكل شخص في أي مكان بالعالم الحق في التعبير عن الرأي بغض النظر عن الدولة أو الموضوع الذي يثيره.

وجاء تصريح المتحدث الأممي ردا على سؤال بشأن موقف غوتيريش من تهديد وزيرة الهجرة المصرية لمعارضي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي المقيمين في الخارج عبر التلويح بيدها بحركة "نحر الرقبة"، حسب فيديو متداول على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتابع حق "نحن نقف ضد أحاديث التحريض أو تلك التي تحض على العنف، والأمين العام يريد ضمان أن يلتزم جميع المسؤولين بعدم التحريض أو الحض على استخدام العنف".

وقالت الوزيرة في الفيديو -الذي سجل خلال لقائها بأعضاء من الجالية المصرية في كندا- إن "مصر تقربنا كلنا مهما تغربنا، وأي أحد يقول كلمة على بلدنا يحصل له إيه (ماذا).. يتقطع"، ملوحة بيدها بحركة "نحر الرقبة"، وسط تصفيق حار من الحضور.

وفي ظل انتقادات شديدة من نشطاء خلال الساعات الماضية، أصدرت الوزيرة المصرية بيانا قالت فيه إنها فوجئت بتحريف بعض ما قالته.

وأضافت أن الدولة المصرية لا تهدد أبناءها، بل تتواصل معهم وتساندهم وتلبي احتياجاتهم.

واعتبرت أن تلويحها بقطع الرقبة لم يقصد به أي عنف، على اعتبار أن "قطع الرقبة كلمة دارجة في العامية المصرية وتعني شدة الغضب ممن يفعل ذلك" على حد قولها.

المصدر : وكالة الأناضول