غضب بمواقع التواصل.. وزيرة مصرية تهدد بتقطيع المعارضين بالخارج

نبيلة مكرم هددت بتقطيع أي شخص يتحدث بسوء عن مصر في الخارج (مواقع التواصل)
نبيلة مكرم هددت بتقطيع أي شخص يتحدث بسوء عن مصر في الخارج (مواقع التواصل)
بث نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مسرب يظهر وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم عبد الشهيد وهي تهدد بتقطيع أي شخص يتحدث بسوء عن مصر في الخارج.

ويظهر الفيديو الوزيرة وهي تتحدث أمام تجمع للجالية المصرية في كندا، احتفالاً برفع العلم المصري في برلمان أونتاريو.

وقالت الوزيرة "أي حد (شخص) يقول كلمة على مصر ها يحصله إيه (سيحدث له ماذا؟) يتقطع"، ممررة يديها على الرقبة؛ في إشارة إلى علامة الذبح، ويرد الحاضرون من المهاجرين المصريين على كلامها بالتصفيق.

وأضافت مكرم "لن نقبل أي كلمة على مصر لأن ماعندناش (ليس لدينا) غير بلد واحد، وهي اللي بتضمنا (تجمعنا) كلنا، وما نستحملش (لا نتحمل) عليها كلمة من بره من أي حد".

وأثارت تصريحات الوزيرة المصرية رواد منصات التواصل الاجتماعي، الذين شنّوا هجوما واسعا عليها، وطالبوا المصريين المقيمين في كندا برفع دعوى قضائية ضد الوزيرة.

وحذر آخرون من أن تكون التصريحات تدشينا لمرحلة جديدة من استهداف المعارضين المصريين في الخارج، وربطوا بين تصريحات الوزيرة وما جرى للصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي قتل وقطعت جثته بالمنشار داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

في المقابل، قالت الوزيرة في تصريحات تلفزيونية إنها تفاجأت بتحريف تصريحاتها بهذه الصورة المبالغ فيها، وشددت على أن الدولة لا تهدد أبناءها، بل تتواصل وتساند وتلبي الاحتياجات، وترد على الاستفسارات، وتطمئن المصريين في الخارج على بلدهم.

كما دافع عدد من المغردين المؤيدين للنظام عن تصريحات الوزيرة، وأكدوا أن تصريحاتها متفقة مع تصريحات السيسي الذي قال سابقا "أي حد هيقربلها هشيله من على وجه الأرض".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة,مواقع إلكترونية