عـاجـل: المتحدث العسكري باسم الحوثيين: على السعودية مراجعة حساباتها ووقف عدوانها وحصارها على اليمن

فايننشال تايمز: لم يتبق للغرب حافز واحد يغري به إيران

غاردنر: ترامب أعاد إلى الأجندة الأميركية تغيير النظام الإيراني بعد أن ألغاه أوباما (الجزيرة)
غاردنر: ترامب أعاد إلى الأجندة الأميركية تغيير النظام الإيراني بعد أن ألغاه أوباما (الجزيرة)

تقول صحيفة فايننشال تايمز البريطانية إنه رغم تنقل الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حملته "التويترية" بين عروض "المحادثات غير المشروطة" مع إيران والتهديد بالقضاء عليها، فإنه لم يتبق حافز واحد في السياسة الغربية لجذب اهتمام أي شخص في إيران.

ووصفت الصحيفة -في مقال للكاتب ديفيد غاردنر- الأزمة في الخليج حاليا بأنها متفجرة، وقالت إن ما تقوم به طهران الآن خطير جدا، لكن إذا كان لهذه الأزمة من تجاوز، فمن المهم تفهم المنطق الإيراني.

فإيران لم تأت إلى طاولة المفاوضات فقط بسبب أن العقوبات الدولية مدمرة لاقتصادها، بل لأن أميركا تحت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما ألغت فكرة تغيير النظام في إيران.

تبخر الثقة في الأوروبيين
وقال غاردنر إن ما تبقى من ثقة لطهران في الموقّعين على الاتفاق النووي معها من الأوروبيين بأن يخففوا عقوبات أميركا ضدها قد تبخرت باحتجاز بريطانيا الناقلة الإيرانية في جبل طارق، وتوقع تجفيف هذه الثقة تماما وبشكل متسارع مع تولي بوريس جونسون أمس رئاسة الحكومة البريطانية.

وأشار غاردنر إلى أن الحرس الثوري الإيراني ظل يعلن باستمرار أنه إذا حُرمت بلاده من بيع نفطها، فإن مانعيها سيواجهون المشكلة نفسها، مضيفا أن هذا التصريح هو مفتاح فهم سلسلة الهجمات على الناقلات خلال الشهرين الماضيين.

وأوضح أن الرأي العام الإيراني تحوّل من معارضته لروح المغامرة الإيرانية في المنطقة إلى الترحيب بما يقوم به الحرس الثوري من أعمال ضد الناقلات، مقتنعا بأن ذلك من قبيل الدفاع عن النفس، واستعادت خطوط إيران الأمامية في العراق والمنطقة العربية المعنى والأهمية اللتين فقدتهما بعد نهاية الحرب مع العراق في الثمانينيات.    

وأشارت إلى تصريح المرشد الإيراني علي خامنئي بأنه لن يتفاوض تحت التهديد، مضيفة أنه وفي غياب أي نوع من الوساطة، فإن الخطأ في الحسابات الذي يشعل شرارة الحرب يبدو الآن حتمي الوقوع.

المصدر : فايننشال تايمز