بوريس جونسون: سنخرج من الاتحاد الأوروبي نهاية أكتوبر المقبل

جونسون قال إن لديه ثقة تامة بإنهاء عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي خلال 99 يوما (الأناضول)
جونسون قال إن لديه ثقة تامة بإنهاء عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي خلال 99 يوما (الأناضول)

تعهد رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون بالخروج من الاتحاد الأوروبي بنهاية أكتوبر/تشرين الأول القادم.

ووعد جونسون -في كلمة أمام مقر الحكومة بعد تكليفه رسميا من قبل الملكة إليزابيث الثانية- باتفاق جديد أفضل مع الاتحاد، وبأن تتم عملية الخروج من الاتحاد (بريكست) بلا أعذار أو استثناءات، على حد قوله.

وأصر جونسون على ضرورة احترام نتيجة الاستفتاء، مشيرا إلى أن لديه ثقة تامة بإنهاء عملية الخروج خلال 99 يوما.

وكان جونسون قد صرح بأنه ينتظر العمل على ملف بريكست، الذي واجه عراقيل كثيرة خلال الفترة الأخيرة من ولاية سلفه تيريزا ماي.

وفي وقت سابق اليوم قدمت رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي رسميا استقالتها إلى الملكة إليزابيث في قصر باكينغهام.

استقالات
وقد أعلن تسعة وزراء بريطانيين استقالتهم من الحكومة بعد تولي جونسون رئاسة الوزراء.

وكان أحدث الوزراء الذين أعلنوا أنهم سيتركون مجلس الوزراء، وزير الخارجية جيريمي هانت، الذي قال إنه لن يشترك في الحكومة الجديدة برئاسة جونسون، بعد رفضه عرضا من رئيس الوزراء الجديد بتولي منصب آخر. 

وسبقته وزيرة الدفاع بيني موردون، كما سارع كل من وزير التجارة الدولية ليام فوكس، ووزير الأعمال غريغ كلارك، ووزير التعليم داميان هيندز، إلى اللحاق بها من خلال إشهار استقالاتهم عبر تويتر. 

كما أعلن وزير الخزانة فيليب هاموند استقالته من منصبه، وتبعه وزير التنمية الدولية روري ستيوارت، ووزير العدل ديفد جوك. وقال الثلاثة إنهم لا يستطيعون دعم التزام جونسون الذي وعد بالخروج من الاتحاد الأوروبي بحلول 31 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

كما استقال وزير مكتب مجلس الوزراء ديفد لدينغتون، المعروف باسم نائب رئيس الوزراء بحكم الأمر الواقع من منصبه.

وقد بدأ جونسون تشكيل حكومته الجديدة بعد هذه الاستقالات، واختار وزير الداخلية ساجد جاويد ليصبح وزيرا للمالية.

كما اختار بريتي باتيل، التي استقالت من حكومة رئيسة الوزراء السابقة تيرزا ماي، لتصبح وزيرة للداخلية خلفا لجاويد، حسبما أفادت قناة "آي تي في" المحلية.

كما كلف جونسون دومينيك راب الذي استقال أيضا من منصب وزير شؤون بريكست في حكومة ماي، ليصبح وزيرا للخارجية. وسيحتفظ ستيف باركلي بمنصبه وزيرا لشؤون بريكست.

المصدر : وكالات