الجيش السوداني: أحبطنا محاولة انقلاب قادها رئيس الأركان

قوات الدعم السريع التي يقودها حميدتي تسلمت مقرات هيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن والمخابرات (الأناضول)
قوات الدعم السريع التي يقودها حميدتي تسلمت مقرات هيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن والمخابرات (الأناضول)

كشفت القيادة العامة للجيش السوداني اليوم عن إحباطها محاولة انقلاب تزعمها الفريق أول ركن هاشم عبد المطلب أحمد رئيس الأركان المشتركة وعدد من ضباط الجيش والمخابرات، وقيادات من الحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الوطني.

وأوضح الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين رئيس الأركان المشتركة المكلف في بيان له أن الأجهزة الأمنية تمكنت من الكشف عن تفاصيل مخطط الانقلاب والمشاركين فيه، وعلى رأسهم رئيس الأركان، وضباط من رتب رفيعة في القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني.

رئيس الأركان المشتركة الفريق أول ركن هاشم عبد المطلب المتهم بقيادة الانقلاب (وسائل التواصل الاجتماعي)

وأضاف البيان أنه شارك في مخطط الانقلاب أيضا قيادات من الحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الوطني، وهو حزب الرئيس المعزول عمر البشير، وتم التحفظ على المشاركين في المحاولة، ويجري التحقيق معهم تمهيدا لمحاكمتهم.

اعتقالات
وكشفت مصادر للجزيرة نت عن أن الاعتقالات طالت أمين عام الحركة الإسلامية الزبير أحمد الحسن، ووزير الخارجية السابق علي كرتي، ووزير الموارد البشرية السابق كمال عبد اللطيف.

وأضافت المصادر أنه جرى اعتقال بكري حسن صالح نائب الرئيس السابق عمر البشير، وأشارت إلى أن قوات الدعم السريع -التي يقودها نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان حميدتي- تسلمت مقرات هيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن والمخابرات.

وأشار رئيس الأركان المشتركة المكلف إلى أن محاولة الانقلاب كانت تهدف إلى "إجهاض الثورة وعودة نظام المؤتمر الوطني البائد للحكم، وقطع الطريق أمام الحل السياسي المرتقب".

وكان المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان وقع الأربعاء الماضي اتفاقا سياسيا مع قوى إعلان الحرية والتغيير، يفصل كيفية تقاسم السلطة في مؤسسات المرحلة الانتقالية التي تسبق إجراء الانتخابات.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة