إسرائيل تقول إنها أطاحت بشبكة تجنيد عملاء للمخابرات الإيرانية

الوزير السابق غونين سيكيف الذي اتهمته سلطات الاحتلال في يوليو/تموز 2018 بالتجسس لصالح طهران (رويترز)
الوزير السابق غونين سيكيف الذي اتهمته سلطات الاحتلال في يوليو/تموز 2018 بالتجسس لصالح طهران (رويترز)

أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) أنه تم -خلال الأشهر الأخيرة- كشف شبكة عملت على تجنيد عملاء لصالح المخابرات الإيرانية في إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضاف الشاباك في بيان "عملت الشبكة من الأراضي السورية بتوجيه إيراني، وبقيادة مواطن سوري يسمى أبو جهاد، بحيث سعت لتجنيد العملاء من خلال إقامة التواصل الأولي معهم عبر حسابات وهمية تتبع موقع فيسبوك، ليجري التواصل معهم لاحقًا من خلال تطبيقات نقل الرسائل".

وتابع البيان "تم اكتشاف ورصد نشاط هذه الشبكة من قبل الأجهزة الاستخباراتية الإسرائيلية منذ بدايتها، إذ تمت مراقبة عناصر المخابرات الإيرانية في الخارج والأشخاص في إسرائيل، وفي يهودا والسامرة (الضفة الغربية) ممن وافقوا على التعاون معهم بشكل لصيق".

وقال الشاباك إنه أطلق في أبريل/نيسان الماضي عملية واسعة النطاق لإحباط هذه المحاولة الإيرانية، وتم التعامل مع عدد من المواطنين (الإسرائيليين) الذين أشارت المعلومات المتوفرة بشأنهم إلى إمكانية التواصل معهم وتجنيدهم من قبل مشغلي الشبكة الإيرانية.

ولم يحدد جهاز الأمن العام عدد المعتقلين أو أسماءهم.

وأكد البيان أنه "تبين من عمليات الإحباط أن الغالبية العظمى من المواطنين الإسرائيليين قد رفضوا التعاون مع من توجه إليهم، لأنهم قد اشتبهوا بأن جهة معادية تقف وراءه مما دفعهم إلى قطع الاتصال معهم".

المصدر : الجزيرة + وكالات