كتائب القسام: الاحتلال يتهرب من صفقة تبادل أسرى مع المقاومة

أبو عبيدة: قادة العدو يمارسون عملية تضليل وكذب بشأن ملف الأسرى (الجزيرة)
أبو عبيدة: قادة العدو يمارسون عملية تضليل وكذب بشأن ملف الأسرى (الجزيرة)

قالت كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم، إن هناك فرصة حقيقية لحل ملف الأسرى والمفقودين في قطاع غزة إذا كانت هناك رغبة جادة لدى قيادة الاحتلال، مشيرة إلى أن هذه القيادة تجاهلت فتح قضية الجندي المفقود أبراهام منغستو لأنه يهودي من أصل إثيوبي.

جاء ذلك في خطاب متلفز للناطق باسم كتائب القسام، أبو عبيدة، تزامنا مع تجاهل الأحزاب الإسرائيلية لملف الأسرى المحتجزين لدى حماس، مع اقتراب الانتخابات المقررة في 17 سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال أبو عبيدة "هناك فرصة حقيقية لحل ملف الأسرى والمفقودين إذا كانت هناك رغبة جادة لدى قيادة الاحتلال الإسرائيلي لتحريك الملف"، مشيرا إلى أن حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تتهرب من صفقة تبادل أسرى مع المقاومة.

وأضاف أن الطبقة السياسية والعسكرية في إسرائيل تمارس عملية تضليل وكذب بشأن ملف الأسرى والمفقودين ولا تريد مواجهة الحقيقة.

وأكد أبو عبيدة أن كتائب القسام هي من أطلعت العالم على قضية قتل وأسر الجنود الإسرائيليين في غزة خلال حرب 2014، في الوقت الذي واصل فيه الاحتلال كذبه وتضليله وطي الملفات، بحسب تعبيره.

كما أشار الناطق باسم كتائب القسام أن القيادة الإسرائيلية تجاهلت مصير الجندي المفقود أبراهام منغستو لأنه يهودي من أصل إثيوبي.

وقال إن قضية هذا الجندي "لم تطرح مطلقا أمام الوسطاء الذين تدخلوا منذ سنوات في قضية الأسرى.. ولم تحاول قيادة العدو السؤال عنه هل هو في عداد الأحياء أو الأموات".

وأضاف "هذه الحكومة تقسم جمهورها على أسس عرقية وطائفية وتمارس الميز العنصري بلا خجل حتى في القضايا ذات البعد الإنساني".

المصدر : الجزيرة + وكالات