نائبة أميركية: ترامب يريد عودة المهاجرين لبلدانهم لكن السكان الأصليين لا يوافقونه

النائبة هالاند شككت في فهم ترامب للقيم والمبادئ التي تقوم عليها الولايات المتحدة (رويترز)
النائبة هالاند شككت في فهم ترامب للقيم والمبادئ التي تقوم عليها الولايات المتحدة (رويترز)

قالت النائبة الديمقراطية الأميركية دب هالاند إن مطالبة ترامب أربع عضوات في الكونغرس الأميركي بالعودة إلى بلدانهن الأصلية الأسبوع الماضي أمر خاطئ ومحير.

وأكدت هالاند -التي تنتمي لشريحة السكان الأصليين- أن ثلاثة من زميلاتها الأربع اللائي طالبهن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالعودة من حيث أتين مولودات في الولايات المتحدة، وأن على ترامب -انطلاقا من هذا المنطق- أيضا العودة من حيث أتى أجداده فهو أميركي من الجيل الثاني.

وقالت هالاند في مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إنه "إذا كان هناك من يمكنه أن يطالب المهاجرين بالعودة من حيث جاؤوا، فهم السكان الأميركيون الأصليون".

وأضافت أن السكان الأصليين لم يسبق وأن طالبوا المهاجرين بمغادرة الولايات المتحدة، وأن أسلافها ما زالوا متشبثين بالعيش في أرضهم، رغم ما تعرضوا له من استهداف وجفاف ومجاعة. ولفتت إلى أنها أول امرأة من السكان الأصليين تتاح لها فرصة الوصول إلى الكونغرس.

عنصرية وكراهية
وأشارت الكاتبة إلى أن هتافات الحشود -التي حضرت لقاء ترامب- المليئة بالكراهية والعنصرية، في إشارة لهتافات رددتها الحشود المناصرة لترامب تطلب منه إعادة النائبة إلهان عمر إلى بلدها الأصلي أعادت إلى ذهنها صراعها من أجل حماية موطن أجدادها في نيو مكسيكو خلال جلسة استماع للكونغرس في اليوم نفسه، ذلك المكان الذي يخطط مكتب إدارة الأراضي هناك لتأجيره من أجل استخراج الوقود الأحفوري.

وشككت هالاند في فهم الرئيس الأميركي للقيم والمبادئ التي تقوم عليها الولايات المتحدة، وقالت إن ادعاءه أن أميركا بلده وسعيه لطرد الآخرين منها يؤكد تلك الحقيقة.

وأضافت "أشكك في موقف كل من يدعو لإعادة أخواتي وزميلاتي أعضاء الكونغرس إلهان عمر وألكساندريا أوكاسيو-كورتس وإيانا برسلي ورشيدة طليب، من حيث جئن، أو أي أميركي آخر".

وأشارت إلى أن ترامب تعرض لانتقاد واسع الأسبوع الماضي، إثر تغريدات عنصرية اتهم فيها أربع عضوات ديمقراطيات في الكونغرس جميعهن نساء، بعدم الوطنية وطالبهن بالعودة إلى بلدانهن الأصلية.

ودعت النائبة هالاند إلى ضرورة رفض خطاب الكراهية والعنصرية الوارد في تغريدات ترامب وتصريحاته.

وشددت على أنه لا يحق للرئيس ولا لأنصاره مطالبة أي شخص كان بمغادرة الولايات المتحدة لأنهم ليسوا أول من استوطنها، وأن عليهم العودة لتاريخهم للوقوف على الأسباب التي قادت أسلافهم للهجرة إلى أميركا.

وختمت مقالها بتأكيد ضرورة التعايش بين مختلف مكونات المجتمع الأميركي، منوهة بأن أميركا تسع الجميع.

المصدر : نيويورك تايمز,الجزيرة