شمال سوريا.. أكثر من خمسين قتيلا بسبب غارات روسيا والنظام

الغارات استهدفت سوقا ومناطق شعبية (الأناضول)
الغارات استهدفت سوقا ومناطق شعبية (الأناضول)

قتل 54 شخصا وأصيب عشرات في غارات جوية شنتها طائرات روسية وأخرى تابعة للنظام السوري أمس الاثنين على سوق شعبية وأحياء سكنية في محافظتي إدلب وحماة بشمال سوريا.

وأفاد مراسل الجزيرة أن من بين القتلى 31 قتلوا في غارات يقول الدفاع المدني إنها روسية على سوق شعبي في مدينة معرة النعمان بريف إدلب.

كما قتل ستة أشخاص وأصيب آخرون في غارات لطائرات النظام على مدينة سراقب وبلدة بداما بريف إدلب، في حين قتل خمسة أشخاص وأصيب آخرون في غارات جوية على مدينة مورك بريف حماة.

وقُتل الأحد 17 مدنيًا في قصف جوي روسي على عدد من الأهداف المدنية في منطقة خفض التصعيد.

ومنذ 26 أبريل/نيسان الماضي، يشن النظام السوري وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانا، بالتزامن مع عملية برية.

ومنتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

ويقطن المنطقة حاليا نحو أربعة ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممن هجّرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية، في عموم البلاد.

المصدر : وكالات