لأول مرة.. إعلاميون سعوديون وعراقيون يزورون إسرائيل

الناشط الإعلامي السعودي محمد سعود أثناء إدلائه بحديث لإذاعة إسرائيلية (مواقع التواصل)
الناشط الإعلامي السعودي محمد سعود أثناء إدلائه بحديث لإذاعة إسرائيلية (مواقع التواصل)

وصل إلى إسرائيل وفد يضم ستة إعلاميين من دول عربية، ومن بينهم لأول مرة صحفيون من السعودية والعراق اللذين لا تربطهما علاقات دبلوماسية بإسرائيل، وقد نددت نقابتا الصحفيين الفلسطينيين والعراقيين بالزيارة، وتوعدت الأخيرة بمعاقبة الصحفيين العراقيين الذين يزورون إسرائيل.

وسيزور الوفد -الذي يضم أيضا إعلاميين من الأردن ومصر- متحف تخليد ذكرى الهولوكوست، والكنيست، وأماكن مقدسة في القدس المحتلة، كما سيعقد اجتماعات مع أعضاء في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) وعدد من الدبلوماسيين خلال الزيارة التي تستضيفها وزارة الخارجية الإسرائيلية.

وذكر موقع "إسرائيل بالعربية" أن ناشطا إعلاميا سعوديا يزور إسرائيل قال في حديث مع إذاعة غالاتس الإسرائيلية إن "الشعب الإسرائيلي يشبه شعبه"، ووصف الناشط الإعلامي السعودي في تغريدة على الإنترنت الشعب الإسرائيلي بأنه "مثل عائلته"، معبرا عن حبه لـ"دولة إسرائيل وحلمه بزيارة القدس".

وكانت الخارجية الإسرائيلية ذكرت أن برنامج الوفد الإعلامي العربي يتضمن زيارة مدن الناصرة وحيفا وتل أبيب، مشيرة إلى أن الهدف من زيارة الصحفيين هو التعرف عن قرب على واقع إسرائيل والحياة فيها.

وذكر مراسل الجزيرة في القدس إلياس كرام أن أسماء أعضاء الوفد الإعلامي ظلت طي الكتمان ما عدا اسم الناشط الإعلامي السعودي محمد سعود، وهو طالب في كلية القانون بالرياض، وأضاف المراسل أن ضمن برنامج الوفد زيارة الحرم القدسي الشريف. 

نقابتان تنددان
وقد أدانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين مشاركة صحفيين عرب في أي لقاءات أو أنشطة خلال زيارتهم لإسرائيل، واعتبرت النقابة ذلك خطوة تطبيعية مع سلطات الاحتلال، وطعنة لمواقف النقابة المناهضة للتطبيع.

ودعت النقابة الاتحاد العام للصحفيين العرب ونقابات وجمعيات الصحفيين في الدول العربية إلى الالتزام بقرارات ومبادئ الاتحاد، كما طالبت بمحاسبة كل صحفي يشارك في مثل هذه الزيارات والأنشطة.

وطالبت النقابة الصحفيين العرب بالاصطفاف والانحياز لنضال الشعب الفلسطيني ومساندة قضيته.

كما أصدرت نقابة الصحفيين العراقيين اليوم الاثنين بيانا توعدت فيه باتخاذ إجراءات عقابية تجاه أعضاء في النقابة ينوون زيارة إسرائيل، وقالت النقابة إن الزيارة "تتقاطع تماما مع توجهاتها ونهجها الوطني الرافض لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ومواقفه العدائية تجاه الدول العربية".

وفي يونيو/حزيران الماضي ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن فريق البيت الأبيض المسؤول عن خطة السلام الأميركية عمل على ضمان دخول ستة صحفيين إسرائيليين إلى البحرين لتغطية مؤتمر المنامة الاقتصادي الذي عقد يومي 25 و26 يونيو/حزيران الماضي.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن حكومة البحرين وافقت على حضور الصحفيين الإسرائيليين للمؤتمر.

وكانت النقابة الوطنية للصحافة المغربية قد نددت في فبراير/شباط 2018 بزيارة خمسة صحفيين مغاربة ضمن وفد عربي لإسرائيل بدعوة من سلطات الاحتلال، وقد سبق أن زار وفدان إعلاميان من المغرب إسرائيل في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وقد أثارت تلك الزيارة غضبا وتنديدا في الأوساط الصحفية المغربية وعموم المغاربة.

المصدر : الجزيرة + وكالات