استياء مصري من تعليق "الخطوط البريطانية" رحلاتها إلى القاهرة

الخطوط الجوية البريطانية علقت رحلاتها إلى مصر لمدة أسبوع لدواعٍ أمنية (الأوروبية)
الخطوط الجوية البريطانية علقت رحلاتها إلى مصر لمدة أسبوع لدواعٍ أمنية (الأوروبية)

عبرت القاهرة عن استيائها من قرار شركة الخطوط الجوية البريطانية (بريتش إيرويز)، تعليق الرحلات الجوية لمدة أسبوع.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الطيران المدني المصري يونس المصري أمس الأحد، مع سفير بريطانيا لدى القاهرة جيفري آدامز.

وأبدى الوزير المصري استياءه لاتخاذ شركة الخطوط الجوية البريطانية، قرارا انفراديا يمس أمن المطارات المصرية دون الرجوع إلى الجهات المصرية.

ووفقا لبيان صادر عن وزارة الطيران المصرية فقد تقدم السفير البريطاني بـ "الاعتذار" إلى وزير الطيران، عن عدم إبلاغ السلطات المصرية قبل صدور هذا القرار، ولم يتسن للجزيرة نت التأكد من مصادر بريطانية.

وحذرت الخارجية البريطانية السبت رعاياها المسافرين إلى مصر والموجودين فيها، من "هجمات إرهابية محتملة"، فيما أعلنت الخطوط الجوية تعليق رحلاتها إلى القاهرة لمدة أسبوع.

كما أعلنت شركة الطيران الألمانية (لوفتهانزا)، تعليق رحلاتها إلى القاهرة السبت "إجراء احتياطيا"، قبل أن تعلن استئناف الرحلات لاحقا.

وقالت شركة الخطوط الجوية البريطانية إن "قرارها جاء بعد فحص إجراءات الأمن في مطار القاهرة يومي الأربعاء والخميس الماضيين"، وفق ما نقلت وكالة رويترز عن ثلاثة مصادر أمنية لم تسمها.

ويصل إجمالي عدد التفتيشات التي أجراها الجانب البريطاني لعدد من المطارات المصرية منذ يوليو/تموز 2017 وحتى الآن ستة تفتيشات بواقع تفتيش كل ستة أشهر.

وعقب تفجير طائرة الركاب الروسية في أكتوبر/تشرين الأول 2015 بسيناء الذي أودى بحياة 224 شخصا كانوا على متنها، أنفقت مصر ما يزيد على ستين مليون دولار من أجل تطوير منظومة تأمين المطارات التي تضمنت شراء أحدث أجهزة الكشف عن المفرقعات، خاصة أجهزة الكشف ثلاثية الأبعاد لتفتيش الركاب والحقائب، وفق تقديرات إعلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات