14 قتيلا في حريق بغواصة روسية شمالي البلاد

غواصة روسية أثناء تدريب مشترك روسي صيني في ميناء داغونغ بالصين (رويترز)
غواصة روسية أثناء تدريب مشترك روسي صيني في ميناء داغونغ بالصين (رويترز)

لقي 14 بحارا مصرعهم في حريق شب على متن غواصة روسية صغيرة معدة لأبحاث البيئة البحرية والمياه العميقة في قاعدة عسكرية بمدينة سيفيرومورسك (شمالي البلاد)، وفق وزارة الدفاع الروسية.

وقالت الوزارة إن "حريقا اندلع في الأول من يوليو/تموز أثناء عمل غواصة للبحث العلمي في أعماق البحار".
  
وأوضحت أن "14 بحاراً لقوا حتفهم نتيجة تسممهم" جراء استنشاق الدخان الناتج عن الحريق، مؤكدة أن الحريق أُخمد، وأن التحقيق جار لكشف الملابسات.
 
ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحادث بأنه "خسارة كبرى"، مطالبا بفتح تحقيق.
    
وقال بوتين مخاطبا وزير الدفاع سيرغي شويغو خلال لقاء تلفزيوني "إنها خسارة كبرى للبحرية وللجيش عموما"، وأمر بـ"كشف أسباب هذه المأساة".

وقالت وزارة الدفاع إن الغواصة كانت تُجري أبحاثا لمصلحة الأسطول البحري الروسي لدراسة مناطق قريبة من قاع المحيط وفي قاع المحيط نفسه.

على صعيد آخر، قالت السلطات النرويجية إنها لم ترصد أي ارتفاع غير عادي في مستويات الإشعاع بعد اشتعال حريق في الغواصة الروسية.

وكانت تقارير لوسائل إعلام روسية أشارت إلى أن الغواصة تعمل بالطاقة النووية، لكن لم يصدر تأكيد رسمي لذلك.

يشار إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها بالنسبة لروسيا، حيث غرقت في أغسطس/آب 2000 الغواصة الروسية كورسك في بحر بارنتس، مما أسفر عن مصرع 118 بحارا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الطوارئ الروسية اليوم الخميس أن حريقا اندلع على متن غواصة نووية روسية راسية في حوض للسفن بشمال روسيا، وقالت إنه لم تحدث إصابات أو تسرب إشعاعي نتيجة الحادث.

قتل 20 شخصا وأصيب 21 آخرون في حادث وقع على متن غواصة روسية تعمل بالطاقة النووية في المحيط الهادئ، وذلك في أسوأ كارثة منذ غرق الغواصة النووية كورسك عام 2000. ووقع الحادث أثناء اختبار روتيني أدى إلى تشغيل نظام إطفاء الحريق على متن الغواصة.

تمكن عمال الإنقاذ في البحرية الروسية من رفع صاروخي كروز من على متن الغواصة النووية كورسك من أصل 22 صاروخا تحملها الغواصة التي انفجر جزء منها في بحر بارنتس شمالي روسيا في أغسطس/ آب الماضي وقتل طاقمها المؤلف من 118 فردا.

أقام المئات من عائلات 118 بحارا روسيا قتلوا في حادث غرق الغواصة الروسية كورسك مراسم تأبين لإحياء الذكرى الأولى لهذه الكارثة. وجرى تأبين الضحايا في ميناء فيدياييفو قرب مدينة مورمانسك ونكست أعلام الأسطول الشمالي لروسيا تكريما لأفراد طاقم الغواصة.

المزيد من حرائق
الأكثر قراءة