اللاجئون السوريون بحماية الشرطة التركية.. اعتقال خمسة أتراك بتهمة التحريض

مركز اجتماعي في إسطنبول يستضيف مجموعة من الأطفال السوريين اللاجئين (الجزيرة)
مركز اجتماعي في إسطنبول يستضيف مجموعة من الأطفال السوريين اللاجئين (الجزيرة)

ألقت قوات الأمن التركية القبض على خمسة مواطنين أتراك في مدينة إسطنبول بتهمة التحريض على اللاجئين السوريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنها تبحث عن أربعة آخرين للسبب نفسه.

وتأتي عملية الاعتقال على خلفية الأحداث التي شهدتها إسطنبول السبت الماضي، وسط تعالي أصوات محرضة على الوجود السوري في البلاد.

وقالت وسائل إعلام تركية إن الشرطة وثقت 18 حسابا يحرض على السوريين، منها تسعة في إسطنبول.

وشهدت مدينة إسطنبول مؤخرا توترات بين مواطنين أتراك ولاجئين سوريين، على خلفية انتشار خبر كاذب عن تحرش سوري بطفلة تركية، وهو ما نفته مصادر تركية رسمية بشكل كامل واعتبرته محض إشاعات.

وجُرح خلال الأحداث عدد من السوريين، ونقل بعضهم إلى المستشفى، فيما تحركت قوات الأمن وفضت التجمعات وفتحت تحقيقا في الحادثة، كما ألقت الشرطة القبض على طفل مشتبه به وسلمته مع الطفلة إلى فرع شرطة الأطفال.

وأوضحت ولاية إسطنبول أنه لا يوجد أي تحرش جسدي بالطفلة، وأنها تحقق في إمكانية تعرضها لتحرش لفظي، ووعدت بتطبيق القانون وتحقيق العدالة.

وحذرت الولاية الأهالي من حملات تحريض تجري من قبل أشخاص غير معروفين، عن طريق بث إشاعات في الشارع وفي وسائل التواصل والمواقع الإلكترونية.

وكان نشطاء من حزب العدالة والتنمية الحاكم قد اتهموا خصومهم في المعارضة التركية بتأجيج الكراهية ضد اللاجئين السوريين، واستغلال حوادث تنجم عنها من أجل أغراض سياسية.

ويصل عدد اللاجئين السوريين في تركيا إلى نحو ثلاثة ملايين و663 ألفا، أي بنسبة 4.6% من إجمالي الشعب التركي، وفق إحصائية إدارة الهجرة والجوازات التركية في يناير/كانون الثاني 2019.

المصدر : الجزيرة + وكالات