مقارنة بنظافة مدن اليابان.. ترامب يتحدث عن المشردين بأميركا

الأرقام تشير لوجود 553 ألف مشرد في الشوارع الأميركية (الفرنسية)
الأرقام تشير لوجود 553 ألف مشرد في الشوارع الأميركية (الفرنسية)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه يريد التعاطي مع أزمة الناس الذين يفترشون الشوارع في الولايات المتحدة، وأضاف أن إدارته قد تتدخل لتنظيف مدن مثل واشنطن وسان فرانسيسكو ولوس أنجلوس.

وأدلى الرئيس بهذه التصريحات في مقابلة مع فوكس نيوز خلال وجوده باليابان وبعد أن أبدى المقدم انبهاره بنظافة المدن اليابانية وخلوها من الحشاشين ومن الكتابة على الجدران.

وقال ترامب "هذه الظاهرة بدأت قبل سنتين"، مما يعني ارتباطها بوصوله للبيت الأبيض. وأضاف "إنه أمر مشين".

وفي عام 2018 ارتفع عدد المشردين في الولايات المتحدة بنسبة قليلة، إذ بلغ 553 ألف مشرد، في حين كان العدد 550 ألفا في 2016.

ومع ذلك فإن أعداد المشردين انخفضت بنسبة مهمة مقارنة مع الوضع قبل 10 سنوات حيث تظهر الأرقام أن 630 ألفا عانوا من التشرد في الفترة ما بين 2007 و2012.

وفي المدة بين 2012 و2015 بلغ عدد المشردين في الولايات المتحدة 580 ألفا.

ورسم الرئيس الأميركي صورة قاتمة للحياة في بعض المدن الأميركية إذا لم تتمكن من وضع حلول ناجعة لأزمة المشردين.

وقال إن ضباط الشرطة يصابون بالتقزز لمجرد المشي، "ولا يمكننا تدمير مدننا". وتأسف لأن العمال والموظفين يمرون بمناظر "لم يكن أحد يصدقها قبل ثلاث سنوات".

وأضاف "يجب أن نأخذ هؤلاء الناس. علينا أن نقوم بعمل أي شيء". وألقى باللوم على الليبراليين والمدن التي توفر ملاذات للاجئين.

ولم يتلفظ ترمب بكلمة "مشردين"، مما يعني صعوبة فهم ما يقصده بالضبط عندما تعهد بالتحرك لعلاج المشكلة.

وقال ترامب إن قادة العالم عندما يزورون الولايات لمقابلة رئيسها لا يمكنهم النظر في جنبات الطريق السريع نظرا لهذه "المشاهد التي تراها في سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس، ولذلك نأخذ هذا الأمر على محمل الجد وربما نقوم بعمل شيء للقيام بتنظيف كامل".

وأضاف الرئيس أنه شخصيا أنهى مشاكل على صلة بهذا الموضوع في مقاطعة كولومبيا التي تقع ضمنها واشنطن العاصمة، لكنه لم يعط تفاصيل عن هذا الإنجاز.

المصدر : الصحافة الأميركية