رئيس الموساد: عداء إيران قاسم مشترك لعلاقات متنامية مع دول المنطقة

رئيس الموساد تحدث عن قنوات اتصال مع العديد من دول المنطقة (رويترز)
رئيس الموساد تحدث عن قنوات اتصال مع العديد من دول المنطقة (رويترز)

قال رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) يوسي كوهين إن لدى إسرائيل والدول العربية الحليفة للولايات المتحدة ما قد تكون فرصة فريدة لإبرام اتفاق سلام في المنطقة، نظرا لمخاوفها المشتركة المتعلقة بإيران.

وأضاف كوهين -في ظهور علني نادر له- أن الجهاز شكل قوة مهام هدفها رصد فرص تحقيق السلام في منطقة لا ترتبط إسرائيل فيها بعلاقات كاملة، إلا مع بلدين هما مصر والأردن.

وتابع خلال كلمته في مؤتمر هرتزليا -وهو منتدى أمني دولي سنوي منعقد بالقرب من تل أبيب- "يلمح الموساد اليوم فرصة نادرة، ربما تلوح للمرة الأولى في تاريخ الشرق الأوسط، للتوصل إلى تفاهم في المنطقة من شأنه أن يفضي إلى اتفاق سلام شامل".

وأضاف كوهين أن المصالح المشتركة والحرب مع خصوم مثل إيران والإرهاب والعلاقات الوثيقة مع البيت الأبيض وقنوات الاتصال مع الكرملين، تتحد كلها معا لتشكيل ما قد يكون فرصة لا تتاح سوى مرة واحدة.

وأشار إلى ما وصفها بأنها "مجموعة متنامية من الدول المسؤولة والجادة" في المنطقة لديها "قنوات اتصال مفتوحة مع إسرائيل"، لكن من دون علاقات رسمية، وتتعاون معها بطرق مختلفة.

وقال كوهين في خطابه الذي لم يشر فيه إلى الفلسطينيين إلا في سياق التهديدات التي تمثلها الفصائل المسلحة لإسرائيل، إن العديد من الدول العربية "لا تستطيع مواجهة سلوك إيران البلطجي".

المصدر : رويترز