روسيا تدعو الأوروبيين لتحديد موقفهم من "تملص" أميركا من الاتفاق النووي الإيراني

مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الألماني هايكو ماس  (الأناضول)
مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الألماني هايكو ماس (الأناضول)

دعت روسيا الدول الأوروبية إلى تحديد موقفها من "تملص" الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، وأعلنت إيران أنها مستعدة لاتخاذ "خطوات متوازنة" تشمل كل الدول الموقعة على الاتفاق النووي بهدف إنقاذه.

ودعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الدول الأوروبية إلى تحديد موقفها بوضوح مما وصفه بتملص الولايات المتحدة من الالتزام بالاتفاق النووي الإيراني.

وقال في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الألماني هايكو ماس في ألمانيا، إن الولايات المتحدة بدأت تتحرك للانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران مخالفة بذلك قرار مجلس الأمن الدولي، وتاركة بقية الشركاء غير قادرين على الوفاء بالتزاماتهم.

واعتبر أن سلوكها هذا ضد معايير الحوار الحضاري والحقوق الدولية، مضيفا "نعتقد أن شركاءنا الأوروبيين يمكن أن يكونوا أكثر تحديدا لموقفهم حيال ذلك".

من جهته انتقد هايكو ماس الخطوات الإيرانية الأخيرة المتمثلة في التخفيف من التزاماتها تجاه الاتفاق النووي، وأضاف أنه يتوقع من إيران الإيفاء بالتزاماتها أيضا.

وقال في الوقت ذاته إن خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران خطوة غير مفهومة لألمانيا، مضيفا "لا يمكن لأحد أن يكون له أي مصلحة في تصعيد الصراع في هذه المنطقة، وخاصة بالأسلحة".

على صعيد متصل أبلغ الرئيس الإيراني حسن روحاني نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في اتصال هاتفي باستعداد طهران لاتخاذ خطوات متوازنة تشمل كل الدول الموقعة على الاتفاق النووي بهدف إنقاذه.

وقالت الرئاسة الإيرانية إن روحاني قال إن تشديد العقوبات الأميركية على بلاده يشكّل عقبة جدية أمام مساعي الحفاظ على الاتفاق النووي، موضحا أن مرور الوقت وهدر الفرص سيضطران إيران لأن تخطو خطوتها الثالثة من تخفيض التزاماتها بالاتفاق النووي.

ونقلت الرئاسة الإيرانية عن ماكرون قوله إن إعلان واشنطن نيتها تشديد العقوبات على إيران عقبة أمام الحل ويأتي في سياق التصعيد، وذكرت أن ماكرون أبلغ روحاني أن أوروبا تُسرّع تفعيل الآلية المالية، وأن لدى فرنسا اهتماما خاصا بإنقاذ الاتفاق النووي.

المصدر : الجزيرة + وكالات