طهران تؤكد احتجاز ناقلة وطاقمها وواشنطن تندد

صور بثها التلفزيون الإيراني تظهر الناقلة التي تحمل اسم "رياح" (الأوروبية)
صور بثها التلفزيون الإيراني تظهر الناقلة التي تحمل اسم "رياح" (الأوروبية)

أعلن الحرس الثوري الإيراني الخميس أن السلطات احتجزت ناقلة أجنبية لأنها كانت تنقل وقودا مهربا قرب جزيرة لارك في الخليج عند مضيق هرمز، وطالبت واشنطن بالإفراج عن طاقم الناقلة.

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية عن الحرس الثوري قوله في بيان إن الناقلة احتجزت الأحد الماضي، وإن قواته ألقت القبض على 12 شخصا من طاقم السفينة بتهمة التهريب. وأضافت تلك المصادر أن السفينة كانت محملة بمليون لتر من الوقود.

وقال الحرس الثوري في البيان إن زوارق دورية تابعة له باغتت الأحد الماضي السفينة في جنوب جزيرة لارك بمضيق هرمز، والتي كانت تحمل وقودا مهربا من منشآت إيرانية، وتنقله إلى سفن أجنبية في مناطق أخرى بمياه الخليج.

وأضاف أن السفينة هي نفسها التي سحبتها السلطات في الآونة الأخيرة إلى المياه الإقليمية "بعد تلقي نداء استغاثة"، وأنها "احتُجزت لاحقا بموجب أمر من المحكمة لأننا اكتشفنا أنها كانت تهرب الوقود".

ولم يتم تحديد اسم الناقلة أو العلم الذي ترفعه، غير أن صورا بثها التلفزيون الإيراني تظهر أن اسمها "رياح"، كما سبق لموقع تتبع الناقلات "تانكر تراكرز" أن أشار إلى فقدانه أي إشارة إلى الناقلة "رياح" منذ 14 يوليو/تموز الماضي.

في غضون ذلك، طلبت وزارة الخارجية الأميركية من إيران التوقف عما سمتها أنشطة غير مشروعة، والإفراج عن طاقم ناقلة النفط التي تحتجزها.

وقالت الوزارة للجزيرة إنها تواصل التعاون مع حلفاء واشنطن لمنع ما وصفته بابتزاز النظام الإيراني.

نفي احتجاز سفينة أخرى
ونفى الحرس الثوري "مزاعم إعلامية غربية" بشأن احتجاز إيران سفينة أخرى قبل أيام عدة بالمياه الخليجية.

وكانت وسائل إعلام إيرانية نقلت عن المتحدث باسم الخارجية قوله الثلاثاء إن سفن القوات البحرية ساعدت ناقلة نفط أجنبية معطلة بالخليج كانت بحاجة لإصلاحات وأرسلت نداء استغاثة.

وكانت تقارير إخبارية قد ذكرت أن بيانات تتبع حركة الملاحة أظهرت اختفاء ناقلة نفط إماراتية بالمياه الإيرانية بينما كانت تعبر مضيق هرمز. لكن وكالة أنباء الإمارات نقلت عن أحد المسؤولين قوله إن ناقلة النفط المفقودة غير مملوكة لأبو ظبي ولا تحمل طاقما إماراتيا.

وقال المسؤول الإماراتي إن الناقلة لم ترسل أي طلب استغاثة، وكانت تحمل علم بنما. ومن جانب آخر أفاد مسؤول أميركي لوكالة أسوشيتد برس بأن بلاده لديها شكوك بأن إيران استولت على الناقلة.

تعليق بريطاني
وتعليقا على بيان الحرس الثوري، قال متحدث باسم الحكومة البريطانية اليوم إنها تسعى للحصول على مزيد من المعلومات بعد تقارير عن احتجاز إيران ناقلة أجنبية بالخليج.

وحثت لندن السلطات الإيرانية على تهدئة التوترات، وقال المتحدث باسم الحكومة "نراقب باستمرار الوضع الأمني هناك، وملتزمون بالحفاظ على حرية الملاحة وفقا للقانون الدولي".

وقد ذكرت وكالة رويترز أن موقع "تانك تراكرز" الإلكتروني المتخصص في رصد حركة ناقلات النفط أشار إلى أن ناقلة النفط "ريا" التي تحمل علم بنما دخلت المياه الإيرانية الأحد الماضي، وهي تزود في العادة سفنا أخرى بالوقود.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولَين مطلعيْن قولهما إن الهند ستُبقي على انتشار سفينتين حربيتين هنديتين ترافقان السفن التجارية لفترة أطول في الخليج، مع تصاعد التوتر بين إيران والقوى الغربية.

وأضاف المسؤولان أن السفينتين اللتين تدعمهما طائرة استطلاع لن تكونا جزءا من التحالف العسكري الذي تسعى واشنطن لتشكيله، بهدف حماية الملاحة في مضيق هرمز.

المصدر : الجزيرة + وكالات