"لسن أميركيات".. ترامب يكثف الهجوم على أربع نائبات ديمقراطيات

ترامب في كارولاينا الشمالية خلال تجمع انتخابي يوم أمس (رويترز)
ترامب في كارولاينا الشمالية خلال تجمع انتخابي يوم أمس (رويترز)

كثف الرئيس الأميركي دونالد ترامب من سعيه للحط من قدر أربع نائبات ليبراليات ووصفهن بأنهن لسن أميركيات خلال تجمع صاخب، مما يشير إلى أن هذه الهجمات ستشكل جزءا هاما من إستراتيجيته لإعادة انتخابه في 2020.

ورغم انتقاد الديمقراطيين لتصريحاته بحق أربع نساء ديمقراطيات في الكونغرس ينتمين لأقليات مختلفة ووصفها بأنها تتسم بالتمييز العنصري، واصل ترامب توجيه الانتقاد اللاذع للنائبات، وقال إن بوسعهن مغادرة البلاد إذا كانت سياساته بشأن قضايا مثل الهجرة والدفاع عن إسرائيل لا تعجبهن.

وأضاف الرئيس الجمهوري أمس الأربعاء، مثيرا صيحات الحشد في التجمع الذي أقيم في كارولاينا الشمالية، التي تعتبر ولاية مهمة بالنسبة له، "أولئك النائبات، تصريحاتهن تساعد في ظهور يسار متطرف متشدد خطير".

وكان ترامب قد قال في تغريدات مطلع الأسبوع إن على النائبات التقدميات الأربع اللاتي يعرفن باسم "الفريق"، وهن إلهان عمر من مينيسوتا وألكسندريا أوكاسيو-كورتيز من نيويورك ورشيدة طليب من ميشيغان وأيانا بريسلي من ماساتشوستش، "العودة" من حيث أتين، رغم أنهن أميركيات وولد ثلاث منهن في الولايات المتحدة.

وقال ترامب في كارولاينا الشمالية أمس "لدي اقتراح الليلة للمتطرفات اللائي تملؤهن الكراهية ويحاولن باستمرار تمزيق بلدنا. ليس لديهن أي كلام طيب ليقلنه. لذلك أقول إذا لم يكن الأمر يعجبهن، فدعوهن يغادرن. دعوهن يغادرن".

حافظوا على أميركا عظيمة هو شعار ترامب ومناصريه للفوز بولاية ثانية (رويترز)

تصريحات ومجازفة
وتابع ترامب قائلا "الديمقراطيون الآن حزب الضرائب المرتفعة ومعدلات الجريمة العالية والحدود المفتوحة والإجهاض المتأخر والتعصب والانقسام. الحزب الجمهوري هو حزب كل الأميركيين وقيم الأميركيين".

وإن كانت تصريحات ترامب تثير حماسة قاعدته الانتخابية، فإنه يجازف بتأجيج التوترات العرقية والإيديولوجية من خلال تشجيع الانقسامات في البلاد.

وبات ترامب يراهن أكثر من أي وقت مضى على تعبئة الناخبين البيض. وقالت النائبات الديمقراطيات الأربع لقناة "سي بي أس" إن هذه مناورة سياسية لترامب في المقام الأول.

وقالت أيانا بريسلي "إنها طريقة لتحويل الانتباه لتفادي المسائل التي تهم فعلا الأميركيين".

ويبدو أن التغريدات المثيرة للجدل لا تؤثر في شعبية ترامب في صفوف الناخبين الجمهوريين بل إنها زادت بخمس نقاط إلى 72% بحسب استطلاع لرويترز/إيبسوس نظم الاثنين والثلاثاء.

المصدر : وكالات