"خدنا إيه من التعليم".. مصريون يعلقون على نتائج الثانوية

آراء المصريين حول النظام التعليمي تنوعت بين النقد وتذكر الأصدقاء وذكريات الطفولة (مواقع التواصل)
آراء المصريين حول النظام التعليمي تنوعت بين النقد وتذكر الأصدقاء وذكريات الطفولة (مواقع التواصل)

عبد الرحمن محمد-القاهرة

بعد الإعلان عن نتائج الثانوية العامة بمصر، وتقديم التهاني والتبريكات للناجحين، ومحاولة التخفيف عمن لم يحالفهم التوفيق، دشن مغردون وسما بعنوان (#خدنا_إيه_من_التعليم) للتعبير عن آرائهم في النظام التعليمي بمصر، التي تنوعت بين النقد والاحتفال بالأصدقاء وذكريات الطفولة.

وعبر الوسم الذي حاز صدارة قائمة الأكثر تداولا بموقع تويتر في مصر لعدة  ساعات، سخر مئات المغردين من منظومة التعليم، ونشروا عبارات ومقاطع فيديو وصورا مقتطعة من أعمال فنية شهيرة (كوميكس)، تعكس ما يرونه تدهورا في أحوال التعليم.

وردد المغردون عبارات كررها الرئيس عبد الفتاح السيسي في سياق تناوله للتعليم بمصر، أبرزها "يعمل إيه التعليم في وطن ضائع"، وكذلك عبارات مبتورة حاول من خلالها أن يظهر أداء نظامه باعتباره معجزة ساعد في تحقيقها اتباعه للعلم والحقيقة!

وانتقد عدد من النشطاء ما يملكه متخرجو أكاديمية الشرطة والكليات العسكرية من حظوة ومكانة في البلد، رغم أنها من الكليات التي تقبل المجاميع الأقل، مقابل ما يلقاه متخرجو ما تعارف المصريون على وصفها بـ "كليات القمة" من امتهان، ففي رأي بعضهم "أبو 50% فاز بكل حاجة".

كما احتفى المغردون بمشاركة صفحة اليابان بالعربي، التي نشرت عبر الوسم صورا لقاعتين مدرسيتين، إحداهما بعد إلقاء القنبلة الذرية على هيروشيما عام 1945، والأخرى بعد زلزال شرق اليابان الكبير والتسونامي الذي أعقبه عام 2011، معلقة "التعليم هو الأساس في بناء ونهضة الأمم".

لكن التفاعل لم يقتصر على الانتقاد والسخرية، حيث شارك مغردون بما يرونه إيجابيات للتعليم بمصر، سواء على المستوى العام أو المستوى الخاص، فضلا عن الذكريات الجميلة المتعلقة بفترة التعليم.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة