أفرجوا عن ريم.. حملة تضامن مع أميركية مصرية اعتقلتها القاهرة

ريم الدسوقي اعتقلت لدى وصولها مطار القاهرة مع نجلها بالسابع من الشهر الجاري قادمين من الولايات المتحدة (مواقع التواصل)
ريم الدسوقي اعتقلت لدى وصولها مطار القاهرة مع نجلها بالسابع من الشهر الجاري قادمين من الولايات المتحدة (مواقع التواصل)

دعا نشطاء إلى التضامن مع المواطنة الأميركية من أصول مصرية ريم الدسوقي التي اعتقلتها السلطات المصرية من مطار القاهرة قبل أيام، وقررت نيابة أمن الدولة العليا حبسها لمدة 15 يوما احتياطيا بتهمة "الانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون".

ودشن النشطاء وسما بعنوان "أفرجوا عن ريم" مطالبين المنظمات الحقوقية بالدفاع عنها، خاصة المنظمات الحقوقية الأميركية. كما طالبوا بمخاطبة أعضاء الكونغرس والخارجية والسفارة الأميركية بالقاهرة.

واعتقلت ريم بمطار القاهرة الدولي في 7 يوليو/ تموز الجاري، أثناء قدومها من الولايات المتحدة رفقة نجلها مصطفى (12 عاما) حيث اعتقلتها السلطات الأمنية 18 ساعة بالمطار، ثم أطلقت الطفل دون الإعلان عن مكان الأم التي ظهرت بعد ذلك في نيابة أمن الدولة.

ووفق مصادر حقوقية جاء اعتقال ريم بسبب انتقادها للرئيس عبد الفتاح السيسي على مواقع التواصل. غير أن النيابة وجهت لها تهمة الانضمام لجماعة محظورة "الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، ونشر أخبار كاذبة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد، بقصد تكدير السلم العام، وزعزعة الثقة في الدولة المصرية ومؤسساتها".

 

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة