عـاجـل: مراسل الجزيرة: إصابة فلسطينية برصاص قوات الاحتلال عند حاجز قلنديا بالضفة الغربية بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن

مع وصول الشحنة الثامنة.. أردوغان يصف عقد أس 400 بالتاريخي

طائرة شحن روسية تفرغ حمولتها من منظومة الصواريخ أس 400 في أنقرة (غيتي)
طائرة شحن روسية تفرغ حمولتها من منظومة الصواريخ أس 400 في أنقرة (غيتي)

وصلت إلى قاعدة مرتد الجوية في العاصمة التركية أنقرة الشحنة الثامنة من منظومة صواريخ "أس 400" الروسية، فيما اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العقد الخاص بهذه الصواريخ أهم اتفاق في تاريخ تركيا.

وقالت مصادر دبلوماسية روسية إن عملية تسليم المنظومة ستتم على ثلاث دفعات الأولى والثانية جوا والثالثة بحرا، في حين أعلن الرئيس التركي أن بلاده ستتسلم كامل المنظومة بحلول أبريل/نيسان 2020.

وبدأت عملية تسليم المنظومة قبل أيام، حيث أعلنت وزارة الدفاع التركية الجمعة وصول أول مجموعة من أجزاء منظومة "أس 400" الروسية إلى مطار عسكري في أنقرة.

وتعد منظومة "أس 400" واحدة من أكثر منظومات الدفاع الجوي تطورا بالعالم حاليا، وهي من إنتاج شركة "ألماز-أنتي"، المملوكة للحكومة الروسية.

ودخلت المنظومة الخدمة في الجيش الروسي عام 2007، وتعد ترقية لمنظومة الدفاع الجوي "أس 300"، التي تم تطويرها في تسعينيات القرن الماضي.

وتعارض واشنطن شراء أنقرة المنظومة الروسية، كونه يتضارب في رأيها مع رغبة تركيا بشراء مقاتلتها الشبح الجديدة أف-35، ويثير الخشية من كشف الأسرار التقنية لتلك الطائرة.

ويرى الأميركيون أيضا أن منظومة "أس 400" لا تتوافق مع المعدات العسكرية الخاصة بحلف شمال الأطلسي الذي يضم أنقرة.   

من جانبه، اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن العقد الخاص بشراء منظومات صواريخ الدفاع الجوي الروسية يمثل أهم اتفاق في تاريخ تركيا الحديثة.

وقال أردوغان -في تصريح أدلى به خلال اجتماع مع رؤساء تحرير مجموعة من وسائل الإعلام- إنه من الممكن أن تصنع تركيا النسخة المقبلة من منظومة الصواريخ الروسية أس500 بالاشتراك مع روسيا.

وأكد الرئيس التركي أنه يتعين على حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن يكون مرتاحا، لأن تركيا ركن مهم في الدفاع عنه، وأن تلك الصواريخ ستعزز من قوته المستقبلية.

وأشار إلى أنه إذا تم إخراج بلاده من برنامج طائرات "أف 35" الأميركي، فسيرتفع سعر كل واحدة منها بنحو ثمانية ملايين دولار.

وأضاف أردوغان أن هناك من يحاول التموضع شرقي البحر المتوسط، وأن تركيا تمنع ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات