7 أسرى فلسطينيين يضربون عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري

مظاهرة سابقة في مدينة نابلس نصرة للأسرى بسجون الاحتلال (الجزيرة)
مظاهرة سابقة في مدينة نابلس نصرة للأسرى بسجون الاحتلال (الجزيرة)

قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم إن سبعة معتقلين فلسطينيين في سجون الاحتلال يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري، وذكر تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين بالتعاون مع مؤسسات مدنية أن سلطات الاحتلال اعتقلت في النصف الماضي من العام الحالي ما مجموعه 2759 فلسطينيا.

وأوضح النادي في بيان صحفي أن المعتقل جمال الطويل انضم أمس الأحد إلى الإضراب المفتوح للطعام، ليرتفع عدد المضربين رفضا للاعتقال الإداري إلى سبعة.

والطويل هو أحد أبرز قادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مدينة البيرة وسط الضفة الغربية، وأمضى نحو 15 عاما في الاعتقال.

وأشار نادي الأسير إلى أن أقدم المضربين عن الطعام هو المعتقل جعفر عز الدين من بلدة عرابة بمحافظة جنين شمالي الضفة ويخوض الإضراب منذ 30 يوما، أما باقي المضربين فهم أحمد زهران ومحمد أبو عطر ومصطفى الحسنات وحذيفة حلبية وحسن الزغاري.

والاعتقال الإداري قرار اعتقال دون محاكمة لمدة تتراوح بين شهر ونصف عام، ويتم إقراره بناء على معلومات سرية أمنية بحق المعتقل، ويجري تمديده مرات عدة.

وفي سياق متصل، أشار تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين (تابعة لمنظمة التحرير) بالتعاون مع مؤسسات تنشط في قضايا الأسرى إلى أن إسرائيل اعتقلت في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي 2759 فلسطينيا، بينهم 446 طفلا و76 امرأة.

وأضاف التقرير أن إجمالي عدد الأسرى في سجون الاحتلال ارتفع إلى 5500، بينهم 43 سيدة و220 طفلا، في حين بلغ عدد المعتقلين إداريا قرابة الـ500.

المصدر : وكالات