لماذا يصمت الجمهوريون أمام دعوة ترامب عضوات بالكونغرس للعودة لبلدانهن الأصلية؟

ترامب يلمح لعضوات بالكونغرس: لماذا لا يعدن ويساعدن في إصلاح الأماكن الفاشلة التي أتين منها حيث تتفشى الجريمة (الأوروبية)
ترامب يلمح لعضوات بالكونغرس: لماذا لا يعدن ويساعدن في إصلاح الأماكن الفاشلة التي أتين منها حيث تتفشى الجريمة (الأوروبية)

يتساءل الكاتب إسحاق ستانلي بيكر عن سر صمت الجمهوريين بينما يدعو الرئيس الأميركي دونالد ترامب عضوات في الكونغرس من الأقليات إلى المغادرة والعودة إلى بلادهن الأصلية.

ويضيف بيكر -في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية- لقد مر يوم دون أن يتقدم الجمهوريون البارزون للاعتراض على فكرة الرئيس ترامب التي دعا فيها عبر تغريدة أربعا من عضوات الكونغرس ممن ينتقدن منهجه في تطبيق قوانين الهجرة.

ويضيف أن ترامب قال "لماذا لا يعُدن ويساعدن في إصلاح الأماكن الفاشلة التي أتين منها، حيث تتفشى الجريمة".

ويشير ترامب في تغريدته إلى عضوات كونغرس ديمقراطيات من الأقليات ممن دخلن مجلس النواب للمرة الأولى مثل ألكسندريا أوكاسيو كورتيز عن نيويورك وإلهان عمر عن مينيسوتا ورشيدة طليب عن ميشيغان.

موافقة أم سيطرة؟
ولم يعمد ترامب إلى تسمية أي منهن، لكنه قال إنهن حضرن في الأصل من بلدان ذات حكومات كارثية بالمطلق هي الأسوأ والأكثر فسادا وعدم كفاءة في العالم، في إشارة إلى المكسيك والصومال وفلسطين أصول النائبات الثلاث. وأضاف ترامب أنهن يردن إخبار شعب الولايات المتحدة -أعظم أمة وأقواها على الأرض- كيف يجب أن يدير حكومته.

وعودة إلى صمت الجمهوريين، فيقول الكاتب إنه يبدو أن صمت الزعماء الجمهوريين يشير إما إلى أنهم يتفقون مع الآراء التي أعرب عنها ترامب، أو أنه قد عزز سيطرته على حزبهم بشكل فعال لدرجة أنهم لا يميلون إلى التعبير عن المعارضة.

ويضيف أن حجة الجمهوريين تعتبر ضعيفة إذا كانوا يعتقدون أن المشاجرة الرئاسية التي يسببها تويتر تعتبر أمرا لا يعنيهم، وذلك لأن الجدل الدائر في هذه القضية اجتاح زملاءهم في الكونغرس، وسط وصف البعض لتغريدة ترامب بأنها تنم عن عنصرية وتثير الاشمئزاز.

المصدر : الجزيرة,واشنطن بوست