تركيا تحذر الأوروبيين من أي خطوات ضدها بسبب التنقيب بسواحل قبرص

تركيا تحذر الأوروبيين من أي خطوات ضدها بسبب التنقيب بسواحل قبرص

أوغلو: في حال اتخاذ أي خطوة من الأوروبيين ضدنا لن نتردد في الرد بالشكل المناسب (الأناضول)
أوغلو: في حال اتخاذ أي خطوة من الأوروبيين ضدنا لن نتردد في الرد بالشكل المناسب (الأناضول)

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو على موقف بلاده الداعم لحقوق القبارصة الأتراك في الموارد الطبيعية بالجزيرة.

وحذر أوغلو الاتحاد الأوروبي من مغبة الإقدام على أي خطوات ضد بلاده ردا على دعمها للقبارصة الأتراك فيما يتعلق بالتنقيب عن النفط والغاز قبالة سواحل الجزيرة.

وكان الاتحاد الأوروبي لوّح بفرض إجراءات عقابية من بينها تعليق المحادثات عالية المستوى مع أنقرة ومفاوضات لإبرام اتفاقية للنقل الجوي وغيرها.

وقال الوزير "في حال اتخاذ أي خطوة ضدنا فإننا لن نتردد أبدا في الرد بالشكل المناسب وسنزيد من فعالياتنا في قبرص، وسنقوم بما يلزم للحفاظ على حقوق تركيا وحقوق الجمهورية القبرصية التركية الشمالية".

وأضاف "المقترح المقدم من تركيا والشعب القبرصي التركي بسيط جدا وهو أن للقبارصة الأتراك حقا في الموارد الموجودة بالجزيرة، ويجب أن يتم ضمان هذا الحق".

وكانت أنقرة تعهدت بالاستمرار في التنقيب عن الغاز بسواحل قبرص التي يعتقد أنها تضم احتياطيات كبيرة منه، متحدية ضغوطا غربية تشمل تهديد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات.

وفي وقت سابق اليوم، قالت خارجية تركيا في بيان إن سفينتي التنقيب الوطنيتين "فاتح، ياووز" بدأتا عمليات تنقيب عن مصادر للطاقة داخل الجرف القاري الواقع غرب جزيرة قبرص، مشيرة إلى أنها سبق أن أبلغت الأمم المتحدة بتبعية الجرف لها.

وأضافت أن البلاد حصلت على رخص التنقيب في هذا الجرف من جمهورية شمال قبرص لاستخراج الطاقة باسم القبارصة الأتراك.

وكانت السفينة "فاتح" بدأت التنقيب على بعد 42 ميلا (67 كيلومترا تقريبا) غرب ساحل قبرص، في حين ستنقب "ياووز" شرق الجزيرة في حماية البحرية التركية.

المصدر : وكالات,الجزيرة