بعد خفض الإمارات وجودها باليمن.. السعودية تسيطر على ميناءين وترسل قوات لعدن

بعد خفض الإمارات وجودها باليمن.. السعودية تسيطر على ميناءين وترسل قوات لعدن

جنود سعوديون في مأرب شرق العاصمة اليمنية صنعاء (رويترز)
جنود سعوديون في مأرب شرق العاصمة اليمنية صنعاء (رويترز)

أكدت مصادر رسمية يمنية أن قوات سعودية بدأت تأمين موانئ في اليمن عقب خفض الإمارات وجودها العسكري هناك.

وقال قياديان عسكريان يمنيان ومسؤولان في الحكومة اليمنية لوكالة رويترز الخميس إن ضباطا سعوديين تسلموا قيادة القواعد العسكرية في ميناءي المخا والخوخة على البحر الأحمر على ساحل اليمن الغربي.

وأضافت المصادر أن السعودية اتخذت هذه الإجراءات لتأمين الميناءين الإستراتيجيين بعد أن خفضت الإمارات وجودها العسكري فيهما بشكل كبير.

وتابعت أن الرياض أرسلت عددا غير محدد من القوات إلى العاصمة المؤقتة عدن التي تضم أحد أهم موانئ البلاد، وتنتشر فيها قوات موالية للإمارات، كما أرسلت قوات إلى جزيرة بريم الصغيرة في مضيق باب المندب.

وكان مسؤول إماراتي كبير قال إن قرار خفض القوات اتخذ بعد نقاش مع الرياض، وإن بلاده غير قلقة بشأن حدوث فراغ في اليمن لأنها دربت تسعين ألف جندي يمني.

كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية قبل أيام عن مسؤول إماراتي قوله إن سحب قوات إماراتية من اليمن يأتي تنفيذا لما وصفها بإعادة انتشار، ولأسباب "إستراتيجية وتكتيكية".

وأشار هذا المسؤول إلى سحب قوات إماراتية من الحديدة (غربي اليمن) ومن مناطق أخرى، ووضع هذا الانسحاب الجزئي ضمن "الانتقال من إستراتيجية القوة العسكرية أولا إلى إستراتيجية السلام أولا".

ويرى خبراء أن هناك عوامل تفسر خفض الوجود العسكري الإماراتي في اليمن، منها الضرر الذي لحق بالإمارات على أكثر من صعيد جراء تدخلها في اليمن، بما في ذلك مقتل 112 من جنودها منذ 2015، وخشية أبو ظبي من تفجر مواجهة عسكرية بالخليج في ظل التوتر الراهن بين إيران من جهة وأميركا وحلفائها من جهة أخرى.

المصدر : وكالات,الجزيرة