أمير قطر يلتقي وزير الخارجية الأميركي ومديرة سي آي أي وقيادات بالكونغرس

أمير قطر بحث مع الوزير بومبيو ملفات المنطقة ومنها فلسطين وسوريا والسودان (وكالة الأنباء القطرية)
أمير قطر بحث مع الوزير بومبيو ملفات المنطقة ومنها فلسطين وسوريا والسودان (وكالة الأنباء القطرية)

أجرى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يوم الأربعاء محادثات في واشنطن مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو استعرضا فيها العلاقات الثنائية والإستراتيجية بين البلدين، وأوجه تعزيز الشراكة بينهما.

كما التقى أمير قطر عددا من قيادات وأعضاء الكونغرس الأميركي، فضلا عن مديرة وكالة الاستخبارات المركزية جينا هاسبل.

وتناولت محادثات الشيخ تميم والوزير بومبيو التطورات الدولية والإقليمية، ولا سيما في فلسطين وسوريا والسودان وليبيا واليمن، بالإضافة إلى الوضع في أفغانستان، وقد عبر الوزير بومبيو عن امتنانه لدور دولة قطر ومساهمتها في إحلال السلام برعايتها للحوار الأفغاني الداخلي.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن الشيخ تميم استقبل أيضا في مقر إقامته بالعاصمة واشنطن وزير التجارة الأميركي ويلبر روس، حيث استعرضا التعاون القائم بين البلدين في مجالات التجارة والاستثمار والاقتصاد وفرص تطويرها.

وأضافت أن أمير قطر التقى رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، وذلك بمقر الكونغرس في العاصمة واشنطن مساء الأربعاء.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات بين دولة قطر والولايات المتحدة في مختلف المجالات وسبل تطويرها إلى آفاق أرحب.

علاقات ثنائية
وفي سياق اللقاءات الثنائية، اجتمع الشيخ تميم مع رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأميركي آدم شيف، ونائبه ديفين نونيز، وعدد من الأعضاء، وذلك بمقر الكونغرس.


وجرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين ولا سيما في المجالات الأمنية والفرص المتعلقة بتعزيزها وتطويرها. 

وخلال لقاء الشيخ تميم مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي إليوت إنغل، ونائبه جو ويلسون ورئيس اللجنة الفرعية التابعة للجنة الشؤون الخارجية المعنية بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا ونواب آخرين، تم التطرق لعلاقات الصداقة والتعاون الثنائي وأفق الارتقاء بهما.

وفي لقاء أمير قطر مع رئيس لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي جيم انهوف، وعدد من أعضاء اللجنة، بحث الاجتماع العلاقات بين البلدين في المجالات العسكرية والدفاعية والأمنية. كما تناول الاجتماع الجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب وتمويله.

واجتمع أمير قطر كذلك مع رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي جيم ريش، ونائبه بوب ميننديز، بحضور معظم أعضاء اللجنة، الذين أشادوا بأواصر التعاون ولا سيما على الصعيدين السياسي والعسكري.



حليف مهم

وصرح السيناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ عضو لجنة العلاقات الخارجية في المجلس عقب لقائه الشيخ تميم بأن قطر حليف مهم للولايات المتحدة، ووصف أمير قطر بأنه "المستقبل للمنطقة".

وقال غراهام "قطر حليف مهم جدا، ولدينا 12 ألفا من قواتنا هناك، وهم يحسنون معاملتهم، نحن نستخدم القاعدة الجوية في معركتنا ضد الإرهاب، يجب أن ينتهي حصار قطر، فنحن بحاجة إلى وحدة العالم العربي، ذلك أن العدو المشترك هو إيران والإرهاب".

كما استعرض أمير دولة قطر مع مديرة وكالة الاستخبارات المركزية جينا هاسبل علاقات التعاون في المجال الأمني وأوجه تطويرها.

وأعربت هاسبل عن شكرها لدور دولة قطر في مجال مكافحة الإرهاب والتعاون المشترك في هذا الشأن. كما تناول اللقاء أهم المستجدات إقليميا ودوليا، خصوصا على صعيد محادثات السلام في أفغانستان.

بيان القمة
وكان أمير دولة قطر والرئيس الأميركي أصدرا بيانا مشتركا عقب محادثاتهما في البيت الأبيض أكدا فيه أن العلاقة الإستراتيجية والدفاعية الوثيقة تعززت بشكل متزايد بين البلدين.

وكان ترامب استقبل أمس الشيخ تميم في البيت الأبيض في مستهل قمة بينهما شهدت توقيع اتفاقيات تعاون.

وأضاف البيان الختامي أن أمير قطر والرئيس ترامب قالا إن العلاقات الإستراتيجية والدفاعية بين البلدين تركز على مواجهة تهديدات الأمن والسلامة والازدهار.

وثمّن الطرفان التقدم الكبير الذي حققته واشنطن والدوحة فيما يتعلق بعدد من الفرص في المجالين الدفاعي والتجاري، مع التأكيد على أهمية مواصلة التعاون، وأشار البيان إلى الالتزام بمواصلة الشراكة الإيجابية بين البلدين.

وبعد لقاء الزعيمين في البيت الأبيض، جرى التوقيع بحضورهما على عدد من الاتفاقيات الثنائية، أبرزها بين الحكومة القطرية وشركة رايثيون، وكذلك بين شركة قطر للبترول وشيفرون فيليبس الأميركية في مجال قطاع الطاقة والغاز المسال، إضافة إلى اتفاقيات بين شركة الخطوط الجوية القطرية وشركتي بوينغ وغلف ستريم إيروسبيس الأميركيتين، وتقدر قيمة هذه الاتفاقيات بمليارات الدولارات.

المصدر : الجزيرة