معركة بوسط العاصمة.. قتلى وجرحى في تفجير واشتباكات بكابل

القوات الأفغانية أعلنت أنها اشتبكت مع مسلحين اقتحموا مقرا حكوميا (رويترز)
القوات الأفغانية أعلنت أنها اشتبكت مع مسلحين اقتحموا مقرا حكوميا (رويترز)
تبنت حركة طالبان هجوما استهدف صباح اليوم الاثنين منطقة وسط العاصمة كابل، مما أدى لسقوط عشرة قتلى و65 جريحا، فيما أعلنت السلطات أن القوات الحكومية تشتبك مع مسلحين اقتحموا مبنى حكوميا.

وقالت حركة طالبان في بيان إن التفجير الذي استهدف وسط العاصمة كان جزءا من هجوم نفذه مقاتلوها ضد مجمع تابع لوزارة الدفاع.

وصرّح  مسؤول بالحركة قائلا "كان الهدف هو المنشأة التقنية لوزارة الدفاع"، مضيفا أن الانفجار أدى لإصابة عدد من مقاتلي الحركة والمدنيين والموظفين الحكوميين. 

وأفاد مسؤول أمني بأن ما لا يقل عن ثلاثة مسلحين دخلوا مبنى يقع في محيط وزارة الدفاع، بعد الانفجار الذي نُفذ بالقرب من إدارة الهندسة والإمداد التابعة للوزارة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي "اقتحم مسلحون مبنى وهم يشتبكون مع القوات الأفغانية بعد الانفجار القوي".

وقال مصدر في وزارة الداخلية الأفغانية للجزيرة إن عشرة أشخاص قتلوا وأصيب العشرات جراء انفجار سيارة ملغومة وسط العاصمة كابل صباح اليوم الاثنين.

ونقل مراسل الجزيرة عن متحدث باسم الشرطة أن الانفجار وقع أمام مقر المنتخب الأفغاني لكرة القدم، قبل أن يقتحم مهاجمون مبنى حكوميا قربه.

وأضاف أن الشرطة طوقت المنطقة، وأن طائرات الجيش تحلق فوق موقع الانفجار.

ونقلت وكالة رويترز أن انفجارا قويا هزّ الحي الدبلوماسي في العاصمة كابل خلال ساعة الذروة اليوم الاثنين، مما أدى إلى تصاعد عمود من الدخان الأسود في سماء المدينة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية سماع دوي إطلاق نار في منطقة التفجير.

سيارات الإسعاف نقلت أزيد من ستين جريحا إلى المستشفيات (رويترز)

مقرات رياضية وعسكرية
ويضم هذا الحي اتحادي كرة القدم والكريكت، ومكاتب شبكة "شامشاه تي في"، إضافة إلى مبان عسكرية.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي بأن الانفجار وقع في منطقة كثيفة السكان تحيط بوزارة الدفاع، وقال مسؤول أمني إنه تم تفجير شاحنة محملة بالمتفجرات قرب الإدارة الهندسية بالوزارة.

وهُرعت قوات الأمن وسيارات الإسعاف إلى المنطقة، كما أغلقت الطرق المؤدية إلى "المنطقة الخضراء" الخاضعة لتدابير أمنية مشددة، والتي تؤوي العديد من المباني الرسمية والسفارات.

يشار إلى أن أمس الأول السبت شهد مقتل 25 عنصرا من مليشيات أمنية موالية للحكومة، في هجوم تبنته طالبان.

وتزامن هجوم السبت مع استئناف المفاوضات في الدوحة بين حركة طالبان والحكومة الأميركية.

وخلال زيارته إلى كابل الأسبوع الماضي، أعرب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عن أمله في التوصل إلى اتفاق سلام مع طالبان "قبل الأول من سبتمبر/أيلول" المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات