كاتبة: أميركا ستواجه صعوبة في تحسين سمعتها بعد حقبة ترامب

ترامب باع الأميركيين رؤية تتعارض مع المبادئ التأسيسية وفقا للمعلقة السياسية جوي ريد (الأناضول)
ترامب باع الأميركيين رؤية تتعارض مع المبادئ التأسيسية وفقا للمعلقة السياسية جوي ريد (الأناضول)

قالت المعلقة السياسية الأميركية جوي ريد إن الولايات المتحدة ستواجه صعوبات في تحسين سمعتها، والتعافي من آثار رئاسة الرئيس الحالي دونالد ترامب بغض النظر عمن سيفوز في الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

ووفقا لما أوردته مجلة نيوزويك الأميركية، فقد قالت ريد -خلال مقابلة مع قناة "أم أس أن بي سي" السبت- إن إقناع العالم بأن أميركا زعيمة العالم الحر ورائدة وذات ثقافة ديمقراطية متعددة بات أمرا صعبا في ظل حكم ترامب.

وأوضحت ريد أنها استندت في آرائها تلك إلى العديد من المقابلات التي أجرتها خلال تأليفها لكتاب جديد بعنوان "الرجل الذي باع أميركا.. ترامب ونقض القصة الأميركية".

وتدور الفكرة الرئيسية للكتاب وفقا للناشر "هاربر كولينز" حول فرضية مفادها أن ترامب باع الأميركيين رؤية تتعارض مع المبادئ التأسيسية لبلادهم.

وتعتقد الكاتبة أن التأثير السلبي لسياسات ترامب المثيرة للجدل -بما في ذلك حربه التجارية مع الصين- سيستمر مدة طويلة بعد مغادرته البيت الأبيض.

وأوضحت -في معرض حديثها عن تأثير تلك الحرب- أن أميركا لن تملك القدرة على استعادة الاتفاقيات التجارية التي فقدت في عهد ترامب، وأنه سيكون من الصعوبة بمكان جبر الأضرار التي لحقت باقتصاد البلاد خلال فترة رئاسته.

المصدر : الجزيرة,نيوزويك