وزير خارجية قطر: نسعى مع دول أخرى لإجراء محادثات بين إيران وأميركا

وزير الخارجية القطري: التصعيد في المنطقة لن يكون مفيدا لأي طرف (الأناضول)
وزير الخارجية القطري: التصعيد في المنطقة لن يكون مفيدا لأي طرف (الأناضول)

قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن دولا عدة، من بينها قطر وسلطنة عمان والعراق واليابان، تعمل على حث كل من إيران والولايات المتحدة على وقف التصعيد بينهما.

وفي تصريحات صحفية في لندن الأحد، أعرب وزير الخارجية القطري عن اعتقاده بأنه عند مرحلة ما يجب أن يكون هناك تواصل بين الجانبين، فلا يمكن أن يستمر الوضع على هذا النحو للأبد.

وأضاف أن ما تحاول هذه الدول القيام به فعليا هو سد الفجوة وإقامة محادثات بين الطرفين، لأن التصعيد لن يكون مفيدا لأي طرف في المنطقة.

وفي الأسابيع القليلة الماضية، كانت هناك مخاوف من مواجهة عسكرية بين إيران والولايات المتحدة بعد إرسال واشنطن تعزيزات تشمل حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن" وقاذفات "بي 52" إلى المنطقة بحجة الرد على تهديدات من قبل طهران ووكلائها لمصالح أميركية بالخليج والشرق الأوسط.

وأكدت واشنطن أنها لا تسعى لحرب مع إيران ردعها عن مهاجمة المصالح الأميركية، كما أكدت إيران أنها لا ترغب في الحرب ولكنها ستدافع عن نفسها في حال تعرضت لهجوم أميركي.

وأبدت إدارة ترامب استعدادها للتفاوض مع إيران، لكنها في المقابل فرضت عليها المزيد من العقوبات الاقتصادية، وردت طهران بأن ذلك يدل على عدم جدية الطرف الأميركي، مؤكدة أنها لا يمكن أن تتفاوض تحت سيف العقوبات والتهديدات.

المصدر : الجزيرة